اخبار العراق الان

نائب عنها: اهالي الانبار لن يعبروا جسر "بزيبز" تحت الذلة بعد اليوم

رحب النائب عن محافظة الانبار عبد الله الخربيط ، اليوم الثلاثاء، باعادة فتح جسر “بزيبز” لكونه يمثل خطوة مهمة لاعادة ربط مناطق العراق من جديد، فيما اشار الى ان اهالي الانبار لن يعبروا الجسر تحت الذلة بعد اليوم ولن يسمحوا باعادة الاوضاع السابقة .

 وقال الخريبط لـ(باسنيوز)، “نرحب باعادة فتح ، جسر بزيبز، لكونه يمثل خطوة مهمة لاعادة الاوضاع الى طبيعتها ولربط مناطق العراق من جديد”، مضيفاً ان “الجسر سوف يخضع لاجراءات امنية دقيقة وبالتنسيق بين قيادتي عمليات بغداد وعمليات الانبار حرصاً على عدم حدوث أي خرق أمني سواء لمحافظة الانبار او محافظة بابل”.

 واوضح النائب عن محافظة الانبار، ان “اهالي الانبار لن يعبروا جسر  بزيبز تحت الذلة بعد اليوم ولن يسمحوا باعادة الاوضاع السابقة وهم اليوم يرحبون بكافة ابناء العراق لزيارة المحافظة وهي مفتوحة امام الجميع دون استثناء”، لافتاً الى ان “الافتتاح الكلي للجسر وفي اوقات المساء ايضاً سيكون بعد اكمال الاجراءات الامنية على الجسر والمناطق المحيطة به”.

  وكانت قيادة عمليات بغداد، قد أعلنت، السبت الماضي، فتح جسر بزيبز الشهير أمام المواطنين، بشكل كامل، بعد إكمال بناه التحتية.

ولم يكن أغلب العراقيين يعرفون جسر بزيبز الذي يربط محافظتي الأنبار وبغداد قبل موجات النزوح من الأنبار ، فلم يعد مجرد رابط بين ضفتي نهر، بل أصبح شاهدا على مأساة النازحين من الانبار ، حيث نزح أكثر من 25 ألف شخص من مدينة الرمادي (مركز الأنبار) خلال أسبوع واحد فقط في 2015 بعد سيطرة تنظيم داعش وتمدده في مناطق الانبار، وانسحاب القوات الحكومية خارج المدينة وتم منع النازحين من دخول عاصمتهم بغداد مادفع بهم الى التوجه نحو مدن اقليم كوردستان .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق