العراق اليوم

سومو تعلن الشركات الأكثر شراءً للنفط خلال آب الماضي…النفط: إنتاج البنزين ارتفع لأكثر من 15 مليون لتر يومياً

بغداد/ الزوراء
كشفت وزارة النفط، امس الاربعاء، تجاوز انتاج مادة البنزين الـ 15 مليون لتر يوميا بزيادة تصل الى 4 ملايين لتر يوميا عن العام الماضي، فيما اعلنت شركة التسويق النفطية «سومو» الشركات الاكثر شراء للنفط خلال شهر اب الماضي.
وذكر وكيل وزارة النفط لشؤون المصافي، حامد يونس الزوبعي، في تصريح صحفي، تابعته «الزوراء»: ان «الوزارة مستمرة بخططها لتعظيم انتاج المشتقات النفطية، لاسيما مادة البنزين من خلال تطوير عدد من المصافي واضافة وحدات جديدة لمعظمها».
وأضاف «فضلا عن اعادة تأهيل عدد اخر منها، لاسيما مصفى الصمود (بيجي) الذي كان يوفر ما يقارب 50% من المشتقات النفطية للبلاد قبل تدميره من قبل عصابات داعش».
وتابع بأن «الملاكات الفنية والهندسية تمكنت بجهود ذاتية ومدة قياسية من اعادة تأهيل هذا المصفى، وهو الآن ينتج ما يقارب المليون و300 الف لتر من مادة البنزين و380 طنا من مادة الغاز السائل، اضافة الى انتاجه ما يقارب الثلاثة ملايين لتر من مادة زيت الغاز». ونوه بأن «هذه الكميات المنتجة تعد ضمن اعمال المرحلة الثانية لعمليات التأهيل».
واوضح الزوبعي: ان «الملاكات باشرت الآن اعمال المرحلة الثالثة لتأهيل مصفى صلاح الدين 2 ضمن مصافي الصمود لتعظيم انتاج المشتقات النفطية وزيادتها، حيث من المقرر اضافة وحدات وتحسين البنزين لهذا المصفى ليتسنى رفع الانتاج من مادة البنزين الى 4 ملايين لتر يوميا، ما يسهم بتعظيم الانتاج الحالي بمقدار مليونين وسبعمائة الف لتر يوميا». واشار الى ان «المصافي المحلية تنتج حاليا 15 مليونا وخمسمائة الف لتر يوميا من مادة البنزين بزيادة عن العام الماضي تقدر بأربعة ملايين ونصف المليون لتر، وتسعى الوزارة الى تعزيز حجم الانتاج من المشتقات الاخرى».
وبين ان «حاجة العراق من مادة البنزين في اوقات الذروة تقدر بـ26 مليون برميل يوميا وتعمد الوزارة على سد النقص الحاصل في المرحلة الراهنة من خلال الاستيراد، وعليه فإن الوزارة تسعى الى القضاء على هذه المشكلة وفق حسابات الحاجة والنمو السكاني من خلال اعدادها خطة لتطوير جميع المصافي، اضافة الى بناء مصاف جديدة عن طريق الاستثمار في عدد من المحافظات». واكد الزوبعي «وجود مباحثات مع عدد من الشركات الاستثمارية لإنشاء مصاف في كركوك بطاقة 70 الف برميل يوميا والناصرية بطاقة 150 الف برميل يوميا والفاو والبصرة بطاقة 150 الف برميل يوميا لكل منهما».
على صعيد متصل، أعلنت شركة تسويق النفط العراقية «سومو»، امس الاربعاء، أن الشركات النفطية الهندية والصينية كانتا الأكثر شراءً للنفط العراقي خلال شهر اب الماضي.
وقالت «سومو» في احصائية رسمية نشرتها على موقعها الرسمي، واطلعت عليها «الزوراء»: إن «الشركات الهندية كانت الأكثر عدداً من بين الشركات العالمية الأخرى شراء للنفط العراقي، وبواقع 8 شركات من أصل39 شركة قامت بشراء النفط خلال شهر اب الماضي».
وأضافت سومو أن «الشركات الصينية جاءت بالمرتبة الثانية وبواقع 7 شركات، تليها الشركات الامريكية وبواقع 4 شركات والكورية الجنوبية 3 شركات». مبينة أن «البقية توزعت بين شركات بريطانية وإيطالية ومصرية وتركية وإسبانية وروسية ويونانية ويابانية وماليزية وبرازيلية واردنية».
واشارت سومو الى انها «تعتمد في بيعها للنفط العراقي على المعايير الرئيسية للتعاقد مع الشركات النفطية العالمية الكبرى والمتوسطة المستقلة والحكومية المتكاملة عموديا «، موضحة ان «ابرز الشركات العالمية التي تشتري النفط العراقي هي شركة ايني الايطالية وشركة بي بي البريطانية وشركة جاينة اويل الصينية وشركة اوكسون موبيل الامريكية وشركة كاز بروم الروسية».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق