اخبار العراق الان

عضو بائتلاف النصر: إقليم كردستان يمنع ديوان الرقابة المالية من تدقيق سجلات الموظفين

بغداد اليوم- خاص

كشف عضو ائتلاف النصر عقيل الرديني، اليوم الخميس، عن منع ديوان الرقابة المالية من دخول كردستان، للتحقيق والتدقيق في سجلات موظفي الإقليم، مشدداً على ضرورة استضافة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في البرلمان.

وقال الرديني في حديث خص به (بغداد اليوم): “نستغرب من تفريط رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، بأموال البلاد، من خلال صرف رواتب موظفي كردستان وقوات البيشمركة دون أن تُدقق سجلاتهم او يلتزم الإقليم ببنود موازنة 2019”.

وأضاف، أن “ديوان الرقابة المالية مُنع من دخول الاقليم لتدقيق سجلات وبيانات الموظفين”، مشيراً الى أن “أعدادهم مبالغ فيها وهم يتلقون رواتبهم من الحكومة الاتحادية”.

وأوضح، أن “الاقليم يرفض تسليم قوائم الموظفين لبغداد، لذا يجب على رئيس الوزراء ايقاف صرف تلك الرواتب دون معرفة الاعداد الحقيقية”، لافتاً الى أن “التسليم يكون عبر بوابة ألكترونية اتحادية، ليضمن وصول تلك الاموال الى الموظفين الحقيقيين”.

ودعا الرديني، مجلس النواب الى “استضافة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، ومساءلته عن سبب تعامله مع كردستان بهذا الشكل على حساب المال العام”.

وكانت هيأة رئاسة مجلس النواب، دعت في وقت سابق، ديوان الرقابة المالية لتدقيق أعداد موظفي اقليم كردستان.

ووفقا لكتاب صادر عن النائب الأول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، موجه الى رئيس ديوان الرقابة المالية الاتحادي، أنه “من خلال ما ورد في جلسة استضافة وزيري المالية والنفط، ورئيس ديوان الرقابة المالية، على القاعة الدستورية، في بناية مجلس النواب، من خلال ما طرح من قبلكم حول مهام ولاحيات الديوان بتدقيق اعداد الموظفين في إقليم كردستان، والتي تصرف لهم بدل تعويضات الموظفين من الموازنة العامة الاتحادية”.

التفاصيل أكثر هنا

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق