اخبار العراق الان

معسكر "كبير" للعمال الكوردستاني في منطقة خاضعة لسيطرة مليشيات الحشد.. هذا مايجري فيه !

افاد مسؤول حزبي كوردي بوجود معسكر تدريب كبير لحزب العمال الكوردستاني PKK ضمن حدود قضاء طوزخورماتو(جنوب كركوك) التي تقع تحت سيطرة ميليشيات الحشد الشعبي المدعومة من ايران ، والتي احتلت هذه المناطق في 16 اكتوبر 2017 ، وهي من المناطق الكوردستانية الخارجة عن ادارة اقليم كوردستان او ماتسمى بـ(المتنازع عليها) .

مسؤول محلية قضاء كفري للحزب الديمقراطي الكوردستاني صباح محمد ، قال لـ(باسنيوز) ان للعمال الكوردستاني معسكراً كبيراً مخصصاً لتدريب الذين يجندهم الحزب ويغرر بهم من القصر ومن هم دون الـ 18 عاماً ، قبل ان يرسلهم الى جبال قنديل للالتحاق بصفوف مقاتلي الحزب هناك .

وكانت تنظيمات تابعة لحزب العمال الكوردستاني، قامت مؤخراً بتجنيد عدد من القصر من الشباب من الجنسين عبر التأثير عليهم وخداعهم عبر منصات التواصل الاجتماعي، ليتم لاحقاً نقلهم الى منطقة قنديل حيث مقر قيادة الحزب من دون علم اهاليهم.

صباح محمد ، اوضح بالقول ان مسلحي حزب العمال الكوردستاني متواجدون في منطقة طوزخورماتو وقسم من قضاء كفري وهم يتجولون في قرى المنطقة كما ويفرضون ضرائب على سكان هذه القرى.

وتابع ، بأنه يتم في معسكرهم في خورماتو تدريب المغرر بهم ، على استخدام مختلف انواع الاسلحة الخفيفة والثقيلة ” لكي يرسلونهم لاحقاً الى قنديل”. 

محمد بيّن بالقول ، ان هناك 250 من مسلحي العمال الكوردستاني في هذا المعسكر “الكبير” ، لافتاً الى انه “لايسمح لاحد بالاقتراب منه”.

 وكانت معلومات حصلت عليها (باسنيوز) في وقت سابق ، افادت عن خطف 7 فتيات يقل اعمارهن عن 18 عاماً خلال الثلاث أشهر الأخيرة ، من مركز مدينة حلبجة وأقضية بنجوين وشاربازير، وتهريبهن الى منطقة قنديل الحدودية من دون علم اهاليهم ، فيما لم يتم التأكد من ما إذا قد تم نقلهن الى غربي كوردستان (كوردستان سوريا) أم لا.

 وكان رئيس لجنة الداخلية والأمن في مجلس محافظة السليمانية، بارزان حامد، قال في تصريح سابق لـ(باسنيوز) : ” انهم على اطلاع بالتحاق أطفال دون الـ 18 من العمر بصفوف حزب العمال الكوردستاني PKK وهذا أمر مثير للقلق ” ، مردفاً ” وفق القوانين المحلية والدولية لايجوز تجنيد الاطفال او من هم دون سن الـ 18 “.

واعتبر حامد، تجنيد الأطفال ومن هم دون الـ 18 من العمر من قبل PKK عملاً غير أخلاقي وبعيد عن القيم الإنسانية ” .

بالتزامن أقدمت عوائل فتيات قصر تم التغرير بهن من قبل عناصر حزب العمال الكوردستاني في مدينة السليمانية على تقديم شكاوى ، فيما اكدت هيئة حقوق الانسان بإقليم كوردستان ، أن لا أحد يعلم مصير ووضع هؤلاء الفتيات منذ اختفاءهن .

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق