اخبار العراق الان

عبد الوهاب الساعدي.. من دراسة الفيزياء إلى قائد أبرز المعارك ضد داعش بالعراق

انشغلت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق خلال الـ24 ساعة الماضية بقضية إبعاد قائد قوات مكافحة الإرهاب عبد الوهاب الساعدي من منصبه ونقله للعمل في وزارة الدفاع.

وأطلق ناشطون على فيسبوك وتويتر حملة للتضامن مع القائد العسكري العراقي المبعد تطالب بالتراجع عن القرار وتدعو إلى “إنصاف القادة الذين ساهموا في هزيمة تنظيم داعش”.

وكان الساعدي قال في تصريح لراديو سوا الجمعة إن “رئيس الحكومة عادل عبد المهدي اصدر قرارا بنقله إلى وزارة الدفاع بناء على طلب من رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الأول الركن طالب شغاتي”.

وأكد الساعدي عدم امتثاله ورفضه للقرار، مضيفا أنه يفضل احالته للتقاعد بدلا من ذلك “باعتبار أن ذلك بمثابة إهانة له ولتاريخه العسكري”.

فمن هو الساعدي؟

برز نجم عبد الوهاب الساعدي، المولود في مدينة الصدر ببغداد عام 1963، بعد عام 2014 إبان اجتياح تنظيم داعش لأراضي ثلاث محافظات عراقية هي الأنبار ونينوى وصلاح الدين.

الساعدي الذي حصل على شهادة التربية في اختصاص الفيزياء، تخرج من الكلية العسكرية العراقية عام 1985.

دخل الساعدي كلية الأركان وتخرج منها عام 1996 برتبة رائد ركن وكان من العشرة الأوائل ثم بعدها دخل كلية القيادة، وعندما وصل لرتبة عقيد دخل كلية الحرب ليتخرج ضابط حرب، واستمر في دراسته العسكرية حتى أكمل الماجستير في العلوم العسكرية.

وبعد سقوط محافظة الأنبار بيد تنظيم داعش تم تكليف الساعدي بقيادة قوة من جهاز مكافحة الإرهاب والقوات الخاصة في وزارة الداخلية وتمكن خلال فترة وجيزة من تحرير عدة مناطق في جنوب الرمادي مركز محافظة الأنبار.

“;
//parse XFBML, because it is not nativelly working onload
if (!fbParse()) {
var c = 0,
FBParseTimer = window.setInterval(function () {
c++;
if (fbParse())
clearInterval(FBParseTimer);
if (c === 20) { //5s max
thisSnippet.innerHTML = “Facebook API failed to initialize.”;
clearInterval(FBParseTimer);
}
}, 250);
}
}
};
thisSnippet.className = “facebookSnippetProcessed”;
if (d.readyState === “uninitialized” || d.readyState === “loading”)
window.addEventListener(“load”, render);
else //liveblog, ajax
render();
})(document);

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق