اخبار العراق الان

تدمير 17 مضافة و4 أنفاق لداعش في جزيرة الشرقاط

 بغداد/ المدى

أعلنت وزارة الدفاع، امس الأول الجمعة، 27 أيلول، أن قيادة عمليات صلاح الدين دمرت 17 مضافة و4 انفاق وملجأين تابعة لتنظيم داعش خلال عملية عسكرية واسعة في جزيرة الشرقاط.

وذكرت وزارة الدفاع في بيان: أن “ابطال قيادة عمليات صلاح الدين نفذوا عملية واسعة في جزيرة الشرقاط لمطاردة بقايا فلول داعش الارهابي تمكنوا خلالها من تدمير ١٧ مضافة، و٤ انفاق، وملجأين، والعثور على ٧ عبوات ناسفة محلية الصنع، ٢ بطل اوكسجين، ٢ صواريخ كراد”.

وأضافت ان “العملية التي اشرف عليها قائد عمليات صلاح الدين اللواء الركن عبد المحسن حاتم موسى، شارك فيها اللواء ٩١ فرقة المشاة الرابعة عشر وفوج التكتيكي الخاص وفوج السوات التابعين الى مديرية شرطة صلاح الدين و ابطال الحشد الشعبي الالوية ٥١ و٥٣ و٦، والحشد العشائري وطيران الجيش الابطال بالإضافة الى طيران قوات التحالف الدولي”. الى ذلك، عثرت القوات الأمنية، السبت، على سيارة مفخخة وأحزمة ناسفة في محافظة نينوى، شمال العاصمة بغداد، بعملية استخبارية نوعية. وأعلنت خلية الإعلام الأمني، في بيان أن قوة من اللواء 43 بالفرقة العشرين ضمن قيادة عمليات نينوى، تمكنت من العثور على سيارة مفخخة في قرية أبو جرد جنوب منطقة المالحة.

وأضافت الخلية، أن القوة عملت على تفكيك السيارة المفخخة، في القرية المذكورة بمحافظة نينوى، شمالي البلاد. وأفادت الخلية، بأن القوة نفسها عثرت على 5 أحزمة ناسفة، وفقا لمعلومات دقيقة ضمن العملية. وأكدت خلية الإعلام الأمني العراقي، في ختام بيانها، أن القوة الأمنية، فجرت الأحزمة الناسفة، الخمسة، دون حادث يذكر. وحققت القوات العراقية جميع أهدافها المرسومة في عملية “إرادة النصر” التي انطلقت صباح 7 تموز الماضي، لتفتيش المناطق الصحراوية الرابطة بين محافظات: نينوى، وصلاح الدين، والأنبار، وصولا إلى الحدود الدولية السورية، في الجهة الشمالية الغربية من البلاد. وتواصل القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول داعش في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

التحالف الدولي يعالج موقعاً لداعش جنوب الموصل

2019/09/08 08:59:01 م

التحالف الدولي يحرق الجزيرة الموبوءة بـ36 طنا من المتفجرات

2019/09/11 09:11:17 م

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق