العراق اليوم

بصفة خليجيين .. عصابة نصب واحتيال تمتهن السرقة بواجهة إنسانية في وضح النهار

 

 

 

 

 

 

 

بغداد/ ليث جواد:
شكا مواطنون من تعرضهم لعمليات نصب واحتيال من قبل عصابة تنتحل صفة مواطنين خليجيين يبحثون عن منظمات انسانية للتبرع لها بالاموال، فيما دعت اللجنة الامنية في مجلس بغداد ضحايا هذه العمليات إلى إبلاغ الجهات المختصة لاتخاذ اللازم. وقال عدد من ضحايا الاحتيال لـ”الزوراء”: إن سيارة اجرة يستقلها شخصان احدهما يرتدي زيا خليجيا والاخر بملابس اعتيادية يسألون عن احدى المنظمات الانسانية في المنطقة ويطلبون من الضحايا ايصالهم الى تلك المنظمة، موضحين أن الشخصين يبدآن بالحديث بينهما بأن لديهما مبلغ من المال يرغبان بالتبرع به الى المنظمات الانسانية وهو بالدولار او اليورو، موضحين، الخليجي المزيف يطلب من السائق المتواطئ منعه تحويل المبلغ الذي لديه الى الدينار بدلا من اليورو او الدولار وانه مستعد للبيع بأقل من سعره لكونه يريد منفعة السائق الشريك الذي يقوم بشراء تلك العملة من الخليجي بمبلغ اقل من المبلغ المعتاد عليه ومن ثم يتوجه الخليجي بالسؤال الى الضحية هل لديك مبلغ من المال.لافتين الى ان تلك العملة يتضح فيما بعد أنها مزورة بحيث يصعب تمييزها من قبل المواطنين، موضحين ان عمليات الاحتيال وقعت في مناطق ، الشعب ومدينة الصدر واخرها قبل ايام في منطقة الشعلة إذ تم الاحتيال على احد المواطنين وسرقة مبلغ 7 ملايين دينار منه، مطالبين الاجهزة الامنية بالتحرك السريع واعتقال تلك العصابة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل.من جانبه قال عضو اللجنة الامنية سعد المطلبي في حديث لـ”الزوراء”: على جميع المواطنين الذين تعرضوا الى عمليات نصب واحتيال اقامة دعاوى في مراكز الشرطة مع تبليغ اللجنة الأمنية في مجلس بغداد بتلك الحالات لحث الاجهزة الامنية على متابعة تلك العصابة، مؤكدا أن اللجنة لغاية الآن لم تتسلم اي شكوى من مواطنين بشأن وجود تلك العصابة التي تقوم بعمليات نصب واحتيال.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق