العراق اليوم

تجدد الاحتجاجات في لبنان وسط انتشار أمني مكثف

بيروت/ متابعة الزوراء:
خرج مئات اللبنانيين إلى شوارع العاصمة بيروت، امس الأحد، احتجاجاً على الوضع المعيشي وتدهور الأوضاع الاقتصادية في أزمة تفاقمت على مدار الأسبوعين الماضيين، مع تراجع قيمة العملة المحلية للمرة الأولى منذ ما يزيد على العقدين، تلبية لدعوات أطلقها نشطاء التواصل الاجتماعي رافضة للأزمات الاقتصادية التي يعيشها لبنان، وخصوصا أزمة الدولار.واحتشد محتجون في ساحة الشهداء، ثم انطلقوا في مسيرة من ساحة الشهداء باتجاه شارع المصارف وساحة رياض الصلح في وسط بيروت إلى أن وصلوا إلى أمام السرايا الحكومية، حيث حاولوا اقتحام الحواجز الأمنية حيث تمركزت قوات مكافحة الشغب، ما أدى لحصول تدافع لدقائق.وهاجم بعض المحتجين ساسة البلاد وأنحوا عليهم باللائمة في الفساد المستشري في البلد، وذهب آخرون إلى المطالبة بإسقاط “الحكومة الفاشلة”، فيما نادى آخرون بحكم عسكري ووضع جميع المسؤولين الحاليين في الإقامة الجبرية.هتف بعض المتظاهرين “الشعب يريد إسقاط النظام”، في احتجاجات دعا إليها نشطاء من المجتمع المدني وأفراد، مع الإشارة إلى أن الشعار رددته ما تسمى انتفاضات الربيع العربي عام 2011. وهتف متظاهرون آخرون “سلمية” وحاولوا إيقاف الشباب الذين اشتبكوا مع قوات الأمن.وحاول عدد من المتظاهرين الوصول إلى المجلس النيابي، لكنهم اصطدموا بالحاجز الأمني، دون أن ينجح المحتجون أمام تصدي القوى الأمنية لهم.وكانت قيمة العملة اللبنانية قد تراجعت الأسبوع الماضي مسجلة 1650 ليرة للدولار، في متاجر الصرافة، بعد أن ظلت ثابتة عند قيمة 1500 ليرة للدولار منذ عام 1997.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق