اخبار العراق الان

اسرائيل ترد على اتهام عبدالمهدي لها بقصف الحشد

ردت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي ، اليوم على سؤال بشأن تصريحات ادلى بها رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، اليوم الإثنين ، كان قد قال فيها أن التحقيقات بقصف بعض مواقع الحشد الشعبي تشير الى وقوف اسرائيل وراء العملية.

وجاءت تصريحات عبدالمهدي في مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية ، تابعتها (باسنيوز)، وقال : “التحقيقات في استهداف بعض مواقع الحشد تشير إلى أن إسرائيل هي من قامت بذلك”، مضيفاً: “الكثير من المؤشرات تدل على أن لا أحد يريد حربا في المنطقة باستثناء إسرائيل” وفق قوله.

ويعد هذا أول اعتراف رسمي من الحكومة العراقية بمسؤولية إسرائيل عن القصف الذي طال مقرات عسكرية لمليشيات الحشد الشعبي لأكثر من 5 مرات خلال الاشهر الماضية.

متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي رفضت التعليق على تصريحات رئيس الوزراء العراقي ، قائلة : “هذه تصريحات من وسائل إعلام أجنبية ونحن لا نعلق عليها”.

ومنذ شهر يوليو/ تموز ، وقعت تسع غارات على الأقل داخل العراق وعبر الحدود في سوريا، واستهدفت ميليشيات الحشد الشعبي التي تدعمها إيران.

وقد ألقى قادة هذه المليشيات بشكل متكرر باللوم على إسرائيل وحليفتها الولايات المتحدة، التي تحتفظ بأكثر من 5000 جندي في العراق ، في عمليات القصف هذه .

ولم تؤكد إسرائيل تورطها في الهجمات، رغم أن رئيس وزراءها بنيامين نتنياهو ألمح إلى احتمال قصفها في العراق.

وتعتبر إسرائيل إيران أكبر تهديد لها، وقد اعترفت بتنفيذ عشرات الغارات الجوية في سوريا في السنوات الأخيرة والتي تهدف بالأساس إلى ماتقول تل ابيب منع عمليات نقل الأسلحة المتطورة ، بما في ذلك الصواريخ والطائرات المسيرة، إلى تنظيم حزب الله اللبناني المدعوم من إيران.

وعلى مايبدو امتدت هذه الحرب الهادئة إلى العراق في الأسابيع الأخيرة، حيث قال مسؤولون أمريكيون لم يتم تسميتهم إن الجيش الإسرائيلي هو المسؤول عن بعض الهجمات على الأقل ضد مواقع مرتبطة بإيران في العراق.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق