العراق اليوم

معارضة الحكيم:على الحكومة تحقيق مطالب الشعب

 بغداد/ شبكة أخبار العراق- أصدرت جبهة المعارضة، الأربعاء (02 تشرين الأول، 2019) بياناً بشأن التظاهرات التي اندلعت في عدة محافظات، في العراق، منذ يوم أمس الثلاثاء، فيما تحدثت عن 6 مطالب.وذكرت الجبهة، في بيان ، ان “من المؤسف ان تشهد البلاد تراجعا ملحوظا في الاوضاع وانتشار الاحتجاجات الشعبية في معظم مناطق بغداد والمحافظات، كما نعبر عن اسفنا البالغ لسقوط ضحايا من المتظاهرين والقوات الأمنية”.وأضافت: “وفي الوقت الذي ندعو فيه المتظاهرين من ابناء شعبنا الى انتهاج الطرق السلمية في التظاهر والتعبير عن احتجاجهم والحفاظ على المال العام والخاص وعدم السماح للمندسين بالدخول بين صفوفهم لتفويت الفرصة على المتربصين بهم وتحقيق الاهداف المرجوة من التظاهر والاعتصام”.وفيما أعلنت “تضامننا الكامل مع مطالب المتظاهرين المشروعة ونحن نرى ان جميع المطالب المعلنة هي مطالب حقه ويمكن تنفيذها بخطوات مدروسة خلال فترة ومدة زمنية وجيزة”، طالبت الجهة بمايلي:

1- نطالب رئاسة مجلس النواب بعقد جلسة طارئة وبحضور القائد العام للقوات المسلحة تخصص لمناقشة الاحداث الامنية ووضع الحلول التشريعية والزام الحكومة بتنفدها.

2- تعويض الضحايا الذين سقطوا جراء التظاهرات الأخيرة سواء كإنو من المدنيين او القوات الامنية ومحاسبة المقصرين.

3- توفير فرص العمل لا بنائنا الشباب من خلال تشغيل المصانع والمعامل المتوقفة بعد ان يتم استثمارها وحجب الامتيازات عن الدرجات الخاصة والرئاسات وتحويلها الى درجات وظيفية لعاطلين.

4- قيام الحكومة بفتح باب الاستثمار وتجاوز كل العراقيل والروتين الذي يمنع جلب رؤوس الاموال والتكنلوجيا الى البلد واعطاء الاولوية لتشغيل العمالة المحلية وخاصة في الشركات النفطية والاستغناء على العمالة الأجنبية.

5- احالة كل من يدعي العمل الاقتصادي للأحزاب و الزام المجلس الاعلى لمكافحة الفساد بتقديم الملفات الفساد الكبيرة الى القضاء وبالأسماء وخلال فترة لا تتجاوز 15 يوم.

6- الزام وزارتي التعليم العالي بتشغيل حملة الشهادات عن طريق الزام الجامعات بالعمل بنظام فصل الدوام الصباحي عن المسائي.

وفي صباح اليوم، قطع متظاهرون طريقا حيويا يربط بغداد بمحافظة ديالى، بالإطارات المحروقة، في تقاطع الصحة بمنطقة الشعب شمالي العاصمة، فيما اجتمع المتظاهرون في ساحة التحرير، وسط العاصمة.فيما وصلت قوات مكافحة الشغب لمنطقة الزعفرانية، وفرقت المتظاهرين باطلاق النار، والقنابل المسلة للدموع.وشهدت، محافظات بغداد والبصرة والديوانية وذي قار وكربلاء، وبابل، وميسان، تظاهرات شعبية بدأت، منذ  أمس الثلاثاء، استجابة لدعوات أطلقها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي احتجاجاً على تردي الخدمات وتفشي الفساد والبطالة.

وكان عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان، علي البياتي، قد كشف، الأربعاء (02 أيلول 2019)، عن حصيلة جديدة لتظاهرات يوم أمس، مبينا أن الحصيلة النهائية حتى اللحظة وصلت إلى سقوط شهيدين واصابة 263، بينهم معتقلين. وقال البياتي في بيان ، إن “العدد الكلي وصل 265 بين جريح ومعتقل، فيما بلغ عدد الجرحى من الاجهزة الأمنية 42 جريحا، و166 اخرين من المدنيين”، مبينا أن “الشهداء من المتظاهرين حتى اللحظة سجلت المفوضية حالتين فقط في بغداد وذي قار”.وأضاف البيان أن “المعتقلين وصل عددهم 55 متظاهرا، تما اخلاء سبيل 11 منهم فقط في البصرة من أصل 18 معتقلا، اما في واسط فقد تم اعتقال 30 متظاهرا، فيما سجلت المفوضية 7 حالات اعتقال في محافظة النجف”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق