اخبار الاقتصاد

نفط الشمال تشغل أنبوباً نفطياً متوقفا منذ 5 سنوات

بغداد/ الزوراء
كشف مسؤول بارز، في قطاع الطاقة، عن تنفيذ عملية ضخ تجريبية للنفط في الأنبوب الرئيس الواصل بين حقول كركوك النفطية ومدينة حديثة وذلك لأول مرة منذ خمس سنوات. وقال المسؤول، الذي رفض ذكر اسمه، في تصريح صحفي، إن «الهدف من الضخ التجريبي هو تحديد مستويات الضرر والمشاكل الفنية الأخرى في جسم الأنبوب، وذلك في خطوة فسرت على أنها قد تكون من ضمن خطوات تنفيذ اتفاق نفطي بين العراق والأردن، أبرم في وقت سابق من هذا العام يقضي بإنشاء أنبوب من البصرة إلى ميناء العقبة لتصدير الخام العراقي بطاقة تصل إلى نحو مليون برميل في اليوم». وحسب المسؤول العراقي، فإن «شركة نفط الشمال في كركوك قامت مؤخراً، بعملية ضخ تجريبي في الأنبوب المتجه من كركوك مرورا بمدينة بيجي وانتهاء بمدينة حديثة، عند محطة {K3} غربي البلاد لمعرفة المشاكل الحالية في الأنبوب وصيانته». مضيفاً أن هذه العملية تجري للمرة الأولى منذ أكثر من خمس سنوات، حيث توقفت الشركة عن إمداد الأنبوب بالنفط عبر هذا الخط بسبب سيطرة داعش الإرهابي على محافظة الأنبار في 2014». وتابع المسؤول نفسه: أن «عملية الضخ كانت من أجل تقييم المسار النفطي في الأنبوب ومعرفة الأضرار الموجودة، وتبين أنها ليست كبيرة وعملية الضخ التجريبية نجحت وحددنا من خلالها وضع الخط وقدرته الاستيعابية، على نقل النفط»، لافتا إلى أن «الأنبوب أصبح جاهزا للعمل ضمن شبكة للأنابيب العراقية، وفي مرحلة أخرى سيحدد ما إذا كان سيدخل في مشروع تصدير النفط العراقي من البصرة إلى العقبة الأردني». وأقرت الحكومة منتصف العام الجاري اتفاقية إنشاء أنبوب نفط بطاقة تقدر بنحو مليون برميل يوميا بطول يبلغ أكثر من 1700 كم، وبكلفة نهائية تصل إلى 18 مليار دولار لنقل النفط من البصرة على مياه الخليج العربي جنوبي العراق إلى ميناء العقبة الأردني على البحر الأحمر.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق