اخبار العراق الان

العراق.. يوم ثان من الاحتجاجات الدامية وحظر تجول في بغداد

أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ليل الأربعاء، حظراً للتجول في بغداد، فيما يواصل المتظاهرون التجمع في وسط العاصمة لليوم الثاني من الاحتجاجات الدامية.

ويطال حظر التجول الذي يسري بدءا من الساعة الخامسة من صباح الخميس (الثالثة بتوقيت غرينيتش) حتى إشعار آخر “العجلات والأفراد في بغداد”.

وجاء الإعلان عقب مواجهات دامية الأربعاء في ثاني يوم من احتجاجات طالب بمحاسبة الفاسدين ومكافحة البطالة، وصولا إلى رفض تنحية قائد عسكري شعبي.

تسعة قتلى

ولجأت القوات الأمنية لإطلاق الرصاص الحي في الهواء لتفريق المحتجين، ما رفع عدد القتلى إلى تسعة خلال 24 ساعة، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

خمسة متظاهرين قتلوا في الناصرية بمحافظة ذي قار إضافة إلى شرطي، غداة مقتل متظاهر في المدينة التي تبعد 300 كيلومتر جنوب بغداد، بحسب ما أعلن مسؤول محلي، من دون تحديد مصادر النيران.

وقتل متظاهران الثلاثاء في بغداد، حيث امتدت التظاهرات لتطال أكثر من ستة أحياء في العاصمة.

وأقدم المتظاهرون في أحياء عدة من بغداد، على إشعال إطارات وقطع طرق رئيسية.

وأدى ذلك إلى شل حركة سير المركبات وامتدت الاحتجاجات في العديد من مناطق العاصمة، الأربعاء، منها حي أور (شرق بغداد) والزعفرانية (جنوب بغداد) والشعلة (غرب العاصمة).

وقالت مصادر بالشرطة إن قوات مكافحة الإرهاب العراقية استخدمت الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع مساء الأربعاء لمنع محتجين من اقتحام مطار بغداد.

فيما سعى المحتجون، الذين يواجهون القوات الأمنية وجهاً لوجه، للسير نحو ساحة التحرير في وسط العاصمة، التي تعتبر نقطة انطلاق تقليدية للتظاهرات في المدينة، ويفصلها عن المنطقة الخضراء جسر الجمهورية حيث ضربت القوات الأمنية طوقاً مشدداً منذ الثلاثاء.

وأعادت السلطات العراقية إغلاق المنطقة الخضراء شديدة التحصين والتي تضم المقار الحكومية والسفارة الأميركية، وذلك منعا لوصول المتظاهرين إليها.

وعادة ما يتخذ المتظاهرون من المنطقة الخضراء وجهة لهم لرمزيتها السياسية، وخصوصاً أنها شهدت في العام 2016 اقتحاماً من قبل أتباع رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر.

ومنذ مساء الأربعاء أيضاً، بدا صعباً الدخول إلى مواقع التواصل الاجتماعي مع بطء شديد في شبكة الإنترنت.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق