كتابات

لا تركب الموج يا مقتدى.. فما عدا مما بدا؟!!

بقلم:رافد العيساوي

لا يخفى على احد أن مقتدى الصدر يمتلك قائمة لها تمثيل برلماني ووزاري كبير وهي مشتركة وبقوة ، بل صانع للقرار في العملية العاهرة وحكوماتها الفاسدة التي تسببت في دمار العراق وهلاك شعبه ، وقد بان زيفه وكذبه وفساده وتلونه وتقلبه ودورانه حيث ما تدور مصلحته الشخصية وعمالته وتبعيته وانبطاحه لإيران الشر رغم محاولاته البائسة للتلبس بزي الوطنية والاصلاح لكنه فشل فشلا ذريعا لأن فاقد الشيء لا يعطيه

ومن أجل أن يعيد انتاج نفسه وتنفيذا للأوامر التي وصلته من ايران ينفذ مقتدى سيناريو جديد حينما دعا اليوم الى (ضرورة المحافظة على سلمية التظاهرات داعيا الى اسنادها باعتصامات سلمية او اضراب عام من الشعب كافة) لركوب موجة التظاهرات العارمة التي اتسعت وتفاقمت وارعبت حكومة اللصوص والفاسدين التي يدعمها مقتدى ( سائرون والفتح) من جهة، ومن جهة أخرى للإجهاض على التظاهرات السلمية التي يشهدها العراق كما فعل في السابق حينما اقحم نفسه وتياره في التظاهرات السابقة فاطلق عليها رصاصة الرحمة.

فبالأمس تبرأ مقتدى من هذه التظاهرات واعلن عدم مشاركة تيارها فيها، بل أن كتلة سائرون التي يرعاها مقتدى شككت في نزاهتها وقالت عنها انها مسيسة وتقف ورائها جهات سياسية فما عدا مما بدا يا مقتدى ؟؟؟!!!!!!!!!!

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق