اخبار العراق الان

عبدالمهدي يطالب البرلمان بمنحه صلاحية إجراء تعديلات حكومية ويعد الفقراء بـ"العيش بكرامة"

حث رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي البرلمان على دعمه لإجراء تغييرات وزارية ودعا إلى الهدوء بعد ثلاثة أيام من الاضطرابات الدامية التي تهز البلاد.

وقال عبدالمهدي في كلمة بثها التلفزيون الرسمي ” نطالب مجلس النواب والقوى السياسة الالتزام الكامل بمنح رئيس مجلس الوزراء صلاحية استكمال تشكيلته الوزارية وإجراء تعديلات وزارية بعيدا عن المحاصصة السياسية“.

وأضاف عبد المهدي أنه لا يوجد ”حل سحري“ لمشكلات الحكم واستغلال السلطة المزمنة في العراق لكنه تعهد بمحاولة إقرار قانون يمنح الأسر الفقيرة راتبا أساسيا.

وقال في هذا الإطار ”لدينا مشروع سنقدمه إلى مجلس النواب خلال الفترة القصيرة المقبلة لمنح راتب لكل عائلة لا تمتلك دخلا كافيا بحيث يوفر حدا أدنى للدخل يضمن لكل عائلة عراقية العيش بكرامة“.

وجاءت تصريحات عبدالمهدي بينما يطالب المحتجون بسقوط الحكومة.

وقال عبد المهدي للمتظاهرين ” صوتكم مسموع قبل أن تتظاهروا ومطالبكم بمحاربة الفساد والإصلاح الشامل هي مطالب محقة“.

لكنه طالب بإعادة ”الحياة إلى طبيعتها في مختلف المحافظات واحترام سلطة القانون“

وكان عبد المهدي أعلن يوم الأربعاء حظراً للتجوال في بغداد حتى إشعار آخر بعد مقتل ما لا يقل عن 27 شخصاً وإصابة أكثر من الف آخرين خلال ثلاثة ايام من الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي تعم البلاد.

وأفادت مصادر الشرطة بأن الحكومة فرضت في وقت سابق حظر التجول في ثلاث مدن بجنوب العراق في حين فتحت قوات مكافحة الإرهاب النار على محتجين حاولوا اقتحام مطار بغداد وانتشرت في مدينة الناصرية في الجنوب بعدما ”فقدت“ الشرطة ”السيطرة“ بعد تبادل لإطلاق النار بين محتجين وقوات الأمن.

وإذا ما جرت الإطاحة بالحكومة الحالية، فقد يمثل فراغ السلطة في العراق تحديا للمنطقة بأسرها مع الوضع في الاعتبار وضع بغداد كحليف للولايات المتحدة وإيران اللتين تخوضان مواجهة سياسية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق