العراق اليوم

قصة كاك شوان وفكرة انشاء محل للفلكلور العراقي

عندما تسير في شارع مولوي وسط مدينة السليمانية تتجه خطواتك الى محل مميز يعرض التحف والادوات والسبحات القديمة والتي تعود الى الفلكلور الكوردي والعراقي القديم على حد سواء .

كاك شوان محمود وهو صاحب محل الفلكلور يحكي لـ PUKmedia، قصة افتتاح المحل في شارع مولوي وفكرتة ونحن نحتسي الشاي معا: ” في البداية ارحب بكم في محلي المتواضع الذي تاسس عام 1992 حين كان محلا للقرطاسية وبعد 2003 وسفري خارج العراق زرت اماكن كثيرة اوربية وشرق اسيا فوجدت ان هناك اماكن فيها فلكلور البلد الذي اذهب اليه فالسياح يتعرفون على هذه البلدان من فلكلورهم القديم وياخذون ذكرى منها عندما يعيدون الى بلدانهم ففكرت ان احول الفكرة الى بلدي العراق ومدينتي السليمانية التي هي مركز الثقافة والفنون اصلا فبديت بالاعمال اليدوية والزيتية وتدريجا تحول الى هذا المركز الفلكلوري العراقي الكردي”.

ويضيف شوان ” اغلب زبائني من وسط وجنوب العراق من السياح الاجانب ومن مختلف الدول , الاعمال ضعفت قليلا يحتاج الى تقديم الدعم من قبل مديريات الثقافة والسياحة لهذه المحلات التي اعتبرها مراكز ثقافية فلكلورية لاني اشرح لهم تاريخ بلدي ومدينتي والادوات الفلكلورية وقصصها حتى اعكس تراث بلدي للسياح القادمين من كل انحاء العالم.”

يقول احد زبائن المحل القدماء عبد القادر شكاروهو مثقف وكاتب” هذه المحلات الفلكلورية قليلة جدا في المدينة ومحل كاك شوان من المتمييزين في هذه المدينة وهو دليل سياحي ايضا وله معرفة بتاريخ وفلكلور المدينة ولذلك تحتاج هذه المحلات الى اهتمام من قبل المؤسسات الثقافية والسياحة للدولة وتقديم الدعم لها وتشجيعها على تقديم وعرض ماهو اجمل وتاريخي ليعرفو تاريخ بلدنا للسياح القادمين الى مدينتنا.”

 

PUKmedia عدنان الجاف – السليمانية

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق