اخبار العراق الان

الجيش الإيراني : لحساسية الأوضاع نرصد الحدود مع العراق بأساليب مختلفة

أعلن مساعد قائد الجيش الإيراني لشؤون التنسيق ، الأدميرال حبيب الله سياري ، أن جميع الطرق الحدودية مع العراق يجري رصدها بأساليب مختلفة من قبل قوات الجيش خلال أيام “أربعين الحسين”، بما فيها عملية رصد ومراقبة الحدود بالطائرات المسيرة.

ووفقاً لوكالة “فارس” قال سياري إنه “نظراً لحساسية الأوضاع يولي الجيش الإيراني أهمية قصوى للحدود مع العراق بهدف ضمان الأمن”.

ووفقاً للوكالة، فقد قام سياري بتفقد منطقة دهلران الحدودية “واطلع على مدى جهوزية وقدرات الوحدات العسكرية المتواجدة عند الطرق الحدودية معرباً عن ارتياحه للجهوزية العالية والقدرات القتالية للقوات المنتشرة في تلك المنطقة “.

إلى ذلك، أعلن عدد من المسؤولين الإيرانيين أن نقطة ” خسروي” الحدودية مع العراق ستكون مغلقة أمام الإيرانيين، حتى تصبح الأوضاع في العراق “طبيعية”.

لن يتم فتح الحدود

وقال محسن فتحي زاده، قائد مركز شرطة “مراسم الأربعين” إنه لن يتم فتح الحدود في “خسروي”، وإن المشاركين في حفل الأربعين يجب أن يسافروا من حدود مهران.

من جهته، قال حاكم محافظة كرمانشاه هوشنگ باسوند، إن إعادة فتح حدود خسروي تعتمد على ظروف بغداد.

وأضاف “المرور من حدود خسروي إلى محافظة ديالى لا يمثل مشكلة، لكن في مدينة بغداد هناك حظر على حركة المرور حتى إشعار آخر”.

بدوره اعلن قائد عمليات الغرب بالجيش الايراني العميد “فرهاد آریانفر”، أنه سيتم ضمان أمن مسير الزوار بواسطة استخدام عدد من الطائرات المسيرة التابعة للجيش الايراني .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق