العراق اليوم

تقديم 5 جوائز بانطلاق مهرجان السليمانية السينمائي الدولي الرابع

انطلقت فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان السليمانية السينمائي الدولي بحضور نخبة من السينمائيين الايرانيين والاوروبيين والعرب والامريكان وتم تقديم خمس جوائز فخرية، «أحمد كايا»، الشهيدة «برتشم»، «طاها كريمي» وأفضل سيناريو.  

استهل المهرجان فعاليات النسخة الرابعة بأداء غنائي للمغنية “لينا رضا» في قاعة السليمانية للفنون التي تتسع لـ1000 شخص، بعاصمة الثقافة والفنون في كردستان العراق. حضر افتتاحية مهرجان السليمانية السينمائي الرابع كل من «ملا بختيار» مسؤول قسم الدعم لهذا المهرجان علاوة على مجموعة من كبار السياسيين في إقليم كوردستان العراق من ضمن: «زيرك كمال» (نائب)، «نيجيرفان بارزاني» (رئيس إقليم كوردستان العراق)، الدكتور «هفال أبو بكر» (محافظ السليمانية، «فؤاد جلال» (رئيس شركة مستي فيلم السينمائية ومدير مهرجان السليمانية)، «بوران درخشنده» (المخرجة السينمائية المعروفة والحكم في قسم المسابقة الرئيسي للمهرجان سينما العالم)، «دانر عمر فارس» (المدير الفني للمهرجان)، «كيومرث بوراحمد» (مخرج ايراني صاعد)، «زهرا ربى» (مصممة أزياء سينمائية من ايران)، «شعله شريعتي» (كاتب سيناريو ايراني، اعضاء لجنة التحكيم في أقسام المهرجان المختلفة، بالاضافة الى حضور مخرجين وممثلين من عدة دول عالمية علاوة على عشاق السنيما. 

 

 انفتحت أبواب السينما العالمية على مهرجان السليمانية

بعد الأداء الغنائي قال «ملا بختيار» رئيس المهرجان والراعي الأصلي له: لحسن الحظ، وصلنا إلى الدورة الرابعة من مهرجان السليمانية السينمائي الدولي. أعلنا خلال الدورة الأولى من المهرجان أننا سنرافق هذا الحدث السينمائي البارز حتى النسخة السادسة منه؛ وبالتأكيد، سنبلغ هذا الحدّ، ومن ثم سيكون للمهرجان عندها مشاكل أقل ولن يتمكن أي شيء من إيقافه وبدلاً من هذا ستنفتح أبواب السينما العالمية عليه.

 

للسينما هوية عالمية وهي ثقافة عالمية

تابع ملا بختيار: للسينما هوية عالمية وباتت ثقافة عالمية؛ السينما هي التنوير والحضارة. لا يتم إيقاف التنوير ولا الحضارة من قبل العقول المبتذلة. سيواصل مهرجان السليمانية السينمائي الدولي رحلته، مع تاريخ مجيد وخالد، مما يجعل السينما الكوردية أكثر إنتاجية، ويمنح المخرجون والفنانون الكورد مكانة خاصة.

 

نتمنى أن تتعزز مواهب سينمائي كوردستان بحضوركم

وأضاف رئيس مهرجان السليمانية السينمائي في كلمته: نتمنى أن تتعزز مواهب سينمائي كوردستان بحضوركم أيها الضيوف الأعزاء الوافدين من ايران، دول أوروبا، الدول العربية، الدول المجاورة، امريكا وقال ملا بختيار: سترافقنا الأيام إذا كنا نرافق بعضنا البعض.

 

في عصر العولمة، علينا ترميم تركات الماضي المظلمة 

في ختام كلمته قال «ملا بختيار»: إن حالة العالم، التقدّم التقني والتكنولوجي الذي عمّ العالم، زوال الحدود التي تعترض طريقنا، كل هذا سيرافقنا جميعا في عصر العولمة، بغية ترميم تركات الماضي المظلمة، ويجعلنا نمتلك سينما ومهرجان أفضل.

 

تقديم 5 جوائز من شركة “مستى فيلم» السينمائية

في إطار فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان السليمانية السينمائي الدولي الرابع، تم منح 5 جوائز من قبل شركة «مستى فيلم» للسينما بإدارة «فؤاد جلال» (مدير المهرجان):

 

الجائزة الفخرية

تم تقديم الجائزة الفخرية لمهرجان السليمانية السينمائي الرابع إلى «فاروق مصطفى رسول، أحد أبرز الداعمين للفن والفنانين، ومموّل ورجل الأعمال الأبرز وصاحب الأعمال الخيرية من كوردستان العراق.

 

جائزة أحمد كايا

تم تقديم جائزة «أحمد كايا» (المطرب الكوردي الشهير) لـ «ممد اكتاش» المنتج الدولي وصاحب الخبرة في السينما الكوردية.

 

جائزة الشهيدة برتشم

تم تقديم جائزة جائزة الشهيدة «برتشم» (أول فتاة كوردية تستشهد في الحرب ضد تنظيم داعش الارهابي في كوباني)، لـ «شاهرخ هازلي» من محافظة كوردستان الايرانية.

 

جائزة طاها كريمي

تم منح جائزة «طاها كريمي» (المخرج الكوردي الراحل) لـ «هوراز محمد» كاتب السيناريو والمخرج البارز في إقليم كوردستان.

 

جائزة أفضل سيناريو 

قدّم أعضاء لجنة تحكيم القسم التنافسي جائزة أفضل سيناريو بالـ(السينما الكوردية) لهذه النسخة من المهرجان من بين 27 سيناريو لـ جلال ساعدبناه عن سيناريو «النقاط البيضاء» من شرق كوردستان. وأعضاء لجنة تحكيم القسم الكوردي: «اکرم سلیمان» ـ كاتب سيناريو ومخرج سينمائي وتلفزيوني، «فؤاد جلال رشيد»- مخرج ومنتج ومدير فني، «احمد محمود أمين» – مخرج ومونيتير.

 

عرض فيلم «أخوات الحرب»

في نهاية مراسم افتتاحية مهرجان السليمانية السينمائي الدولي بنخسته الـرابعة، تم عرض فيلم “أخوات الحرب» Sisters in Arms بقلم وإخراج “كارولين فورست» Caroline Fourest وبحضور هذه السينمائية الفرنسية و “مايا سانسا» Maya Sansa.

 

عرض 134 فيلما لمخرجين من 79 بلداً

يستضيف مهرجان السليمانية الرابع لهذا العام 134 فيلما لمخرجين من 79 بلد حول العالم، تشمل منتجات أعوام 2018 و 2019 في القسمين التنافسيين: 1- «سينما العالم» (دولي)  ويتضمن أقسام الآثار السينمائية الطويلة والقصيرة والأعمال الوثائقية وأفلام الانيميشن والتجريبي، 2- «السينما الكردية” (محلي) ويتضمن الأعمال السينمائية الطويلة والقصيرة، الوثائقية، الانيميشن والتجريبي بالاضافة الى إقامة ورش عمل متخصصة في صناعة الأفلام واجتماعات الإنتاج المشترك. وانطلق هذا الحفل السينمائي البارز تحت شعار “سرطان الأرض» في كل من قاعات «سيتي سينما»، «سينما سالم»، صالون «ئه‌من سوور» وفي قاعة الفن في مدينة السليمانية العاصمة الثقافية والفنية لإقليم كردستان العراق.

 

منافسة سينمائية للفوز بـ 14 جائزة متميزة (الصنوبرة الذهبية)

وسيقدّم أعضاء لجنة تحكيم مهرجان السليمانية السينمائي الدولي، 14 جائزة كل واحدة منها عبارة عن تمثال ذهبي (الصنوبرة الذهبية) علاوة على جائزة نقدية لأفضل الأعمال الطويلة في قسمي السينما العالمية و السينما الكردية، وأفضل فيلم أجنبي وأفضل أخراج وأفضل سيناريو وأفضل تصوير وأفضل فيلم قصير أجنبي وأفضل فيلم وثائقي وأفضل فيلم قصير محلي، علاوة على جائزة لجنة التحكيم الخاصة.

 

PUKmedia تصوير: منصور جهاني-إدارة العلاقات العامة لمهرجان السليمانية السينمائي الدولي

 

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق