اخبار الاقتصاد

تراجع قطاع النفط في ايران جراء العقوبات الأميركية

أقر وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه اليوم الثلاثاء، بأن العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة أدت إلى تراجع قطاع النفط في إيران.

ونقلت وكالة «مهر» شبه الرسمية للأنباء عن زنغنة قوله: «الوضع في إيران أن صناعة النفط في إيران تتعرض كل بضع سنوات لضربة قاصمة والعقوبات الاقتصادية تعدّ من بينها… أدى ذلك إلى تراجع صناعة النفط الإيرانية عن مكانتها وموقعها العالمي ولكن سنقاوم في هذه المنطقة».

وبعد انسحابها من الاتفاق النووي في 2018، فرضت الولايات المتحدة مجدداً عقوبات اقتصادية على طهران. ونتيجة لذلك انسحب كثير من الشركات الأجنبية من مشاريعها في البلاد.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، قد توعد بالمضي قدماً في «تشديد العقوبات على إيران إذا لم تتراجع طهران عن سعيها إلى الحصول على أسلحة نووية، ووقف تهديد دول الجوار وأمن إمدادات النفط، وعن سياساتها الهدامة في الشرق الأوسط». وقال: «العقوبات لن تُرفع ما دامت إيران محافظة على سلوكها التهديدي. سوف يتم تشديدها». وأضاف أن «من واجب كل الدول التحرك. ولا يمكن لأي حكومة مسؤولة دعم تعطش إيران للدماء».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق