اخبار العراق الان

‹التوك توك› بديلاً لسيارت الإسعاف خلال الاحتجاجات العراقية

يتهم بغداديون، منظومة الإسعاف العراقية بالتقصير في إسعاف المصابين خلال الاحتجاجات الدامية التي اجتاحت البلاد مؤخراً، بل يذهبون أبعد من ذلك، ويؤشرون حدوث حالات قتل للمحتجين داخل بعض سيارات الإسعاف.

ويذكر نشطاء من العاصمة العراقية، أن العربات الصغيرة ذات الدواليب الثلاثة، والمعروفة باسم «التوك توك»، حلت محل سيارات الإسعاف، وأنقذت حياة المحتجين المصابين من خلال إيصالهم إلى المشافي.

ووفق آخر الإحصاءات، قُتل أكثر من 110 أشخاص، وأُصيب 6 آلاف آخرون في التظاهرات العراقية التي شهدت أسوأ أعمال عنف منذ هزيمة تنظيم داعش قبل عامين.

ويقول محتجون إنّ سيارات الإسعاف إما لم يكن بإمكانها الوصول إلى الضحايا في الشوارع المكتظة بالحشود أو كانت نفسها أهدافًا للقناصة.

ولذلك ملأ سائقو عربات «التوك توك»، الذين يكسبون عيشهم من نقل الركاب بالمرور في الشوارع، فراغ سيارات الإسعاف ونزلوا إلى الشوارع لالتقاط الضحايا.

ويقول (كرار) صاحب عربة «التوك توك» الصفراء: «أي واحد يطيح (يصاب) إحنا نشيله (ننقله). ماكو (لا توجد سيارات) إسعاف».

وأضاف، أنّ «سيارات الإسعاف التي تأتي لنقل ضحايا الاحتجاجات تذهب بلا رجعة»، مشيراً إلى أنّهم «يقتلون الجرحى حتى في سيارات الإسعاف»، حسب قوله.

وتابع «الجرحى نشيلهم ونوديهم إلى المستشفى، وهذا الرمي (إطلاق النار) علينا واحنا طالعين سلميين لا عندنا سلاح ولا عندنا شيء».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق