اخبار العراق الانعاجل

مسافرة تتلقى رسائل 'تحرش' على متن الطائرة

بعد مرور وقت قصير على إقلاع رحلة طيران تستغرق 8 ساعات، والمتجهة من العاصمة البريطانية لندن إلى العاصمة الأميركية واشنطن، قالت مسافرة إنها بدأت تتلقى رسائل مزعجة على نظام الترفيه المتوفر خلال الرحلة.

وكانت جيسيكا فان ماير، والتي تبلغ من العمر 24 عاماً، تسافر، السبت، في رحلة عمل. وقالت إنها نهضت لاستخدام الحمام في وقت مبكر من الرحلة، وعندما عادت إلى مقعدها، بدأت تتلقى رسائل عبر الشاشة المخصصة بمقعدها.

ويوفر نظام الترفيه، على متن طائرة خطوط “فيرجن أتلانتيك” الجوية، للمسافرين إمكانية مشاهدة الأفلام، والبث المباشر، وألعاب الفيديو، بالإضافة إلى إمكانية إرسال رسائل إلى المسافرين المتواجدين على متن الطائرة.

ويبدو أن الرسائل المزعجة جاءت من مجموعة من الركاب كانوا يجلسون في المقاعد خلف مقعد فان ماير، بعدما مرت بهم في طريقها إلى الحمام.

 

 

وذكرت إحدى الرسائل رقم مقعدها بالتحديد ووصفتها بالـ”فاتنة الأنيقة”، فيما تضمنت رسالة أخرى عبارة “أهلاً بكِ في الجحيم”.

وردت فان ماير، وهي محامية تعمل لدى شركة متخصصة في قضايا التحرش الجنسي، “أنا أعمل لدى مكتب محاماة متخصص في قضايا التحرش الجنسي عبر الإنترنت. استمتع بالشكوى التي رفعتها لفيرجن ضدك”.

 

 

فأجاب راكب آخر برسالة “أنت الآن في منطقة الخطر”.

وقالت فان ماير إنها أبلغت المضيفات والمضيفين على متن الرحلة عن الحادث، وبدورهم أسرعوا في الإبلاغ عن القضية على الفور. وتحدث طاقم الرحلة مع الركاب الذين أرسلوا الرسائل. وقالت فان ماير إن المضايقات توقفت بعد ذلك، وقام الطاقم بتفقدها طوال الرحلة عبر المحيط الأطلسي.

ولكن فان ماير قالت إنها ظلت تفكر بالأمر لبقية الرحلة.

وقالت فان ماير إنها شعرت بالفزع والإحباط أيضاً لأن بعض الأشخاص أعطوا لنفسهم الحق بإرسال رسائل لها على متن الرحلة، بينما هي تسافر بمفردها.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق