العراق اليوم

وافق على إطلاق منحة مالية للطلبة ورواتب شهرية للفقراء…البرلمان يصوت على إلغاء مكاتب المفتشين العموميين وإنهاء أعمال مجالس المحافظات من حيث المبدأ

الزوراء/ حسين فالح:
عقد مجلس النواب، امس الثلاثاء، جلسة استثنائية خاصة للنظر بمطالب المتظاهرين، وفيما صوت بالاجماع على الغاء مكاتب المفتشين العموميين وانهاء اعمال مجالس المحافظات واطلاق منحة للطبة، قرر رفع جلسته الى يوم الخميس المقبل.
وافتتح مجلس النواب جلسته رقم (8) من فصله التشريعي الحالي برئاسة رئيس المجلس محمد الحلبوسي ونائبه الثاني بشير الحداد وحضور نحو 212 نائبا، والتي خصصت للمظاهرات الشعبية واتخاذ الاجراءات اللازمة لتلبية مطالبها.وصوت البرلمان من حيث المبدأ المضي بالإجراءات التشريعية والقانونية لإنهاء أعمال مجالس المحافظات، كما صوت على اعتبار الضحايا من المتظاهرين والقوات الأمنية شهداء وتعويض عوائلهم وإطلاق سراح المعتقلين.وكذلك صوت مجلس النواب على إطلاق منحة مالية للطلبة وشمول الفقراء برواتب شهرية، وكذلك وافق على إعادة المفسوخة عقودهم في الدفاع والداخلية والحشد وفتح باب التطوع في الدفاع.كما صوت ايضا على إيقاف حملة إزالة التجاوزات وبناء مجمعات سكنية للمتجاوزين والنازحين، وكذلك إعفاء الفلاحين والمزارعين من بدلات الإيجار وتثبيت المحاضرين بالمجان، كما صوت على إنصاف عوائل المفقودين والمغيبين في الموازنة الاتحادية لعام2020 .بينما صوت مجلس النواب على تعويض المتضررين من الارهاب والعمليات العسكرية، ومنح قروض ميسرة لإعادة تشغيل وتأهيل المصانع المتوقفة، وكذلك التصويت على الغاء مكاتب المفتشين العموميين.وقررت رئاسة مجلس النواب رفع الجلسة الى يوم الخميس المقبل.وكان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، قد طالب الاحد الماضي خلال استضافته مجموعة من المتظاهرين في مجلس النواب، الحكومة بمحاسبة المقصرين من القوات الامنية الذين اعتدوا على المتظاهرين.وقال الحلبوسي في كلمة له تابعتها “الزوراء”: ان العراق بحاجة الى ثورة حقيقية لمحاربة حيتان الفساد ، داعيا المتظاهرين الى حماية الممتلكات العامة والخاصة وعدم السماح لمن يقوم باضرام النار فيها لانها من ملك الشعب.وتعهد الحلبوسي بالزام الحكومة على اجراء اصلاحات حقيقية تتضمن تشكيل مجلس الخدمة الاتحادي يعنى بتعيين الخريجين حسب القدم والاختصاصات وكذلك بناء مشاريع اسكانية لتوفير السكن الملائم للمواطنين ودفع منح مالية لكل عائلة لا تمتلك دخلا شهريا.واندلعت تظاهرات حاشدة، خلال الايام الماضية، في عدد من مناطق بغداد ومحافظات البصرة وميسان وذي قار وكربلاء والنجف والديوانية والمثنى وبابل وواسط، فضلا عن محافظتي ديالى وصلاح الدين وسط تصاعد سحب الدخان جراء حرق إطارات السيارات في العديد من التقاطعات المهمة، واغلاق الطرق الرئيسة مما تسبب بإرباك حركة المرور.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق