العراق اليوم

"زين" تنشر تقريراً حول "سلامة الطفل على الإنترنت"

سياسية |   03:58 – 09/10/2019

بغداد – موازين نيوز
أعلنت مجموعة زين عن نشر أحدث تقاريرها في مجالات الاستدامة بعنوان “سلامة الطفل على الإنترنت: تقليص خطر العنف وسوء المعاملة والاستغلال عبر الإنترنت”، والذي تطلقه بالتعاون مؤسسة World Childhood Foundation USA (Childhood) التي تتشارك معها رئاسة مجموعات العمل في مبادرة سلامة الطفل على الإنترنت التابعة للجنة النطاق العريض من أجل التنمية المستدامة التي ترعاها منظمة اليونسكو والاتحاد الدولي للاتصالات (ITU).
وذكرت المجموعة التي تملك وتدير ثمان شبكات اتصالات متطورة في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا أن التقرير يستند إلى خبرة مفوضي وخبراء النطاق العريض (البرودباند) من جميع أنحاء العالم، والذي تم استعراضه في فعاليات الأمم المتحدة، التي انعقدت تحت عنوان: “الأطفال والعالم الرقمي: التهديدات والفرص”، بحضور الملكة سيلفيا ملكة السويد بصفتها صاحبة فكرة تأسيس World Childhood Foundation USA (Childhood)”.


وبينت المجموعة أن تقرير “سلامة الطفل على الإنترنت” يجمع الأدلة المتاحة على نطاق وطبيعة المخاطر والأضرار التي يواجهها الأطفال عبر الإنترنت، كما أنه يقدم توصيات عملية حول كيفية إعطاء الأولوية لسلامة الأطفال على الإنترنت، وقد تم إعداد التقرير تحت قيادة كل من الدكتورة جوانا روبنشتاين الرئيس التنفيذي لمؤسسة World Childhood Foundation USA (Childhood) ، والرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر، الذي يشارك في رئاسة مجموعة العمل.
وكشفت زين أن إحدى النقاط الرئيسية التي وردت في ذلك التقرير بينت أن هناك حاجة إلى أن نعطي الأولوية لـ”مبادرة سلامة الطفل على الإنترنت”، وخاصة تحسبا لتوسيع النطاق العريض (البرودباند) في العالم النامي حيث يعيش معظم الأطفال اليوم، ويتعين على جميع أصحاب المصلحة والحكومات والهيئات التنظيمية والمشغلين ومزودي خدمات الإنترنت والمنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني والأوساط الأكاديمية توحيد جهودهم في سبيل تنفيذ استراتيجيات مشتركة لجعل الإنترنت أكثر أمانًا للأطفال من أجل المساعدة في إعداد الأجيال المقبلة كي تزدهر في الفضاء الرقمي.
وأفادت المجموعة أن التقرير يتضمن تدابير وتوصيات لحماية الأطفال عبر الإنترنت في خطط النطاق العريض (البرودباند)، وضمان أن التطبيقات والخدمات مناسبة وآمنة لعمر الأطفال، مع نشر حلولاً تعتمد على التكنولوجيا من أجل تحسين سلامة الأطفال على الإنترنت.
وقال الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر “إن سلامة الطفل على الإنترنت هي موضوع ذو أهمية كبيرة بالنسبة لمجموعة زين، ونحن ملتزمون بلعب دورنا الرئيسي في معالجة هذا الأمر على المستوى الدولي”.
وأوضح جيجنهايمر قائلا ” في منطقتنا توجد صراعات وتحديات فريدة من نوعها مقارنة بالأماكن الأخرى في العالم كما توجد بها زيادة مضطردة في معدلات اتصالات النطاق العريض (البرودباند)”.
وأوصى جيجنهايمر المنظمات والمؤسسات التي تتخذ من أسواق المنطقة مقراً لها بضرورة أن تكون في طليعة الجهود المبذولة من أجل حماية الضحايا الأكثر ضعفًا في الفضاء الإلكتروني.
وفي سياق تعليقها على نشر ذلك التقرير، قالت الدكتورة جوانا روبنشتاين “يمثل هذا التقرير لبنة جديدة في الجدار الذي نقوم ببنائه من أجل زيادة مستوى الوعي حول المخاطر التي يمكن أن تأتي مع طفرات الرقمنة، والخطوات التي يمكن اتخاذها للتخفيف من هذه المخاطر”.
وأضافات بقولها ” هذا التقرير يوضح الآثار السلبية المحتملة للنطاق العريض (البرودباند) كما أنه يسلط الضوء على الكيفية التي نتخذ بها خطوات عملية نحو معالجة هدف التنمية المستدامة للأمم المتحدة رقم 16.2 والذي يدعو إلى إنهاء جميع أشكال العنف ضد الأطفال بحلول العام 2030″.
وتبقى حقيقة لا ينكرها أحد، وهي أن الاتصال بالنطاق العريض يلعب دورا حاسما كعنصر تمكين، بالإضافة إلى أنه يساعد في تعزيز تحقيق جميع أهداف التنمية المستدامة.

ويمكن تحميل التقرير من خلال الرابط التالي:
https://www.broadbandcommission.org/Documents/working-groups/ChildOnlineSafety_report.pdf

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق