اخبار العراق الان

الأسود يرفعون شعار مصالحة الجماهير أمام هونغ كونغ 

 ميكسو يعترف بصعوبة فك شفرة أوراق  كاتانيتش

 رئيس لجنة القرار 140 يؤكد دعم الإعلام الرياضي

بغداد /حيدر مدلول

تتجه أنظار الجماهير الرياضية العراقية الى ملعب جذع النخلة بالمدينة الرياضية في محافظة البصرة

حيث يحتضن في الساعة السابعة مساء اليوم الخميس لقاء في غاية الأهمية يجمع منتخبنا الوطني لكرة القدم وضيفه منتخب هونغ كونغ ضمن الجولة الثالثة لمرحلة الذهاب من منافسات المجموعة الثالثة في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر وكأس آسيا لكرة القدم 2023 في الصين .

ويحتل منتخبنا الوطني لكرة القدم المركز الثالث برصيد نقطة واحدة في ترتيب المجموعة الثالثة بانتهاء الجولة الثانية من مرحلة الذهاب للدور الثاني من التصفيات الآسيوية المشتركة متخلفاً بفارق ثلاث نقاط عن منتخب البحرين المتصدر وبفارق نقطتين عن منتخب إيران صاحب مركز الوصافة ويحتل منتخب كمبوديا المركز الرابع برصيد نقطة واحدة فيما كان المركز الخامس والأخير من نصيب منتخب هونغ كونغ لكرة القدم .

وقال المدير الإداري للمنتخب الوطني لكرة القدم باسل كوركيس في اتصال مع (المدى )من محافظة البصرة : إن ملعب جذع النخلة في المدينة الرياضية شهد في الساعة السادسة مساء أمس الاربعاء إقامة آخروحدة تدريبية بمشاركة جميع اللاعبين المحليين والمحترفين الذين تم اختيارهم في القائمة النهائية من قبل المدرب السلوفيني سريتشكو كاتانيتش حيث تم السماح في 15 دقيقة الاولى منها لجميع وسائل الإعلام بمختلف مسمياتها بتغطيتها قبل إغلاقها بصورة كلية حسب التعليمات والضوابط الصادرة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم حيث تم فيها وضع اخر لمسات الملاك التدريبي للمنتخب على التشكيلة الاساسية التي ستبتدأ المباراة المكونة من 11 لاعباً وفق الجاهزية الفنية والبدنية الى جانب مراجعة تطبيق الاسلوب التكتيكي الذي تم وضعه وبما يتناسب مع امكانات منتخب هونغ كونغ بعد رصد نقاط القوة والضعف والاوراق الرابحة التي استخدمها المدرب الفلندي ميكسو باتيلانين في مباراتي كمبوديا وايران .

وأضاف : إن جميع اللاعبين يتمتعون بروح معنوية عالية وإصرار كبير لديهم منذ لحظة وصولهم الى محافظة البصرة في ضرورة حسم نتيجة المباراة لصالحهم في ضوء شعار الفوز فقط الذي تم رفعه من قبلهم من أجل تأكيد علو كعب الكرة العراقية في هذا المحفل العالمي الذي يتطلعون فيها الى امكانية التواجد مرة أخرى في مونديال قطر بعد الحضور الأول في مونديال مكسيكو 1986 من خلال اللعب لاول مرة بصورة رسمية على ملعب جذع النخلة بعد فترة استمرت لمدة ثمانية سنوات فقط من خوض آخر مواجهة لهم مع منتخب اليمن على ملعب فرانسو حريري في مدينة أربيل في اقليم كردستان . وتابع كوركيس ان يتوقع توافد الجماهير الرياضية العراقية بكثافة منذ وقت مبكر من موعد إقامة المباراة الى الملعب قادمين من العاصمة بغداد واقليم كردستان والمحافظات الوسطى والجنوبية الى جانب المتواجدة في محافظة البصرة وسيكون تواجدها على المدرجات عاملاً حاسماً في نيل أسود الرافدين ثلاث نقاط مهمة معززة بوافر من الأهداف من أجل المصالحة معهم وتعويض ضياع نقطتين مهمتين بعد التعادل الايجابي مع المنتخب البحريني الشقيق في العاصمة المنامة وتعزيز بقاء الآمال العراقية حاضرة في التنافس بقوة على مركز صدارة المجموعة الثالثة في طريق رحلته نحو خطف تذكرة التأهل الى الدور الثالث الحاسم لبطولة كأس العالم وحجز بطاقة العبور للمشاركة في النسخة الثامنة عشرة من بطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم موضحا أن الجماهير سترسل رسالة محبة وسلام وتعاون الى جميع الجهات الكروية العالمية في إنها تستحق مشاهدة منتخبها يلعب على أرضه وأمامها كما هو الحال مع المنتخبات الأخرى المشاركة في التصفيات.

وأشار المدير الإداري للمنتخب الوطني لكرة القدم الى أن كاتانيتش تحدث مع اللاعبين بضرورة توخي الحذر في عدم ارتكاب الاخطاء القاتلة والدخول في مشاحنات مع الحكم الإماراتي عمار علي جمعة الجنيبي خوفاً من حصولهم على انذارات صفراء نحن بغني عنها وخاصة ان ثلاثة منهم ( علي عدنان ومهند علي كاظم وعلاء علي مهاوي ) لديهم انذارات من اللقاء الاخير مع منتخب البحرين لكرة القدم حيث قد نفتقد الى خدمات أي واحد منهم في المواجهة المهمة المقبلة التي يخوضها منتخبنا أمام منتخب كمبوديا في الساعة الثانية والنصف ظهر يوم الثلاثاء المقبل بتوقيت بغداد  على ملعب أولمبيك ستاديوم بالعاصمة بنوم بنه ضمن الجولة الرابعة من مرحلة الذهاب .

وختم باسل حديثه : إن الملاك التدريبي سيقوم بتسجيل مباراة منتخبي ايران وكمبوديا التي ستجري في الساعة الرابعة والنصف عصر اليوم الخميس بتوقيت بغداد على ملعب مجمع ازادي بالعاصمة الايرانية طهران من أجل تحليلها من قبلهم ومعرفة نقاط الخلل والقوة فيه وأعداد خطة تكتيكية جديدة لهم بما تضمن لنا العودة الى العاصمة بغداد بنيل فوز غال رغم اننا سنواجه صعوبة نوع ما بحكم أن أرضية ملعب اولمبيك ستاديوم ذات عشب صناعي متعود منتخب كمبوديا اللعب عليه الا ان ثقتنا كبيرة في لاعبينا في حسم النتيجة لهم في النهاية من أجل تقديمها هدية جديدة للجماهير العراقية نؤكد فيها إننا لن نخيب آمالهم في أن يبقى العراق محافظاً على الآمال في خطف بطاقة النهائيات الآسيوية وتذكرة الانتقال الى الدور الاخير القاري المؤهل لمونديال قطر . ومن جهته أكد الفلندي ميكسو باتيلانين مدرب منتخب هونغ كونغ لكرة القدم انه قام بمساعده ملاكه التدريبي على تحليل عدد من المباريات التي خاضها المنتخب العراقي وخاصة الأخيرة التي تعادل فيها أمام مضيفه المنتخب البحريني لكرة القدم حيث وجد أن تشكيلة المدرب كاتانيتش غير ثابتة مما صعب عليه التعرف على أبرز الأسلحة التي يستخدمها في ظل تواجد عدد كبير من محترفيه يلعبون في الخارج الذين يمتازون بالقوة الجسمانية والتحرك في المساحات الفارغة التي سيقوم على ضوئها بأسناد الواجبات الدفاعية والهجومية للاعبيه مع فرض رقابة لصيقة على أبرز نجوم منتخبه المنافس . وأضاف في تصريح صحفي : إن المنتخب الوطني العراقي لكرة القدم سيكون خصماً صعباً للغاية وخاصة إنه سيلعب على أرضه وبين جماهيره التي لاترضى من لاعبيه بغير خيار الانتصار الذي يعزز حظوظه في البقاء ضمن دائرة التنافس على المركز الأول في المجموعة الثالثة نظراً لأنه يعتبر من المنتخبات الكبيرة على صعيد الخارطة القارية كما هو الحال مع المنتخب الإيراني الذي تمكن من هزيمتنا في الجولة الماضية بهدفين على ملعبنا من أخطاء في الخط الدفاعي نجح في استثمارها سردار أزمون وأكرم صالحي الى تحويلها الى صالح منتخبهما في مستهل مشواره في تصفيات المونديال .

وكشف ميكسو  إنه خطط من اجل تحقيق نتيجة ايجابية من هذه المواجهة التي ستكون في غاية الصعوبة حيث لجأ الى وضع خطة دفاعية تعتمد على غلق المنطقة الدفاعية باحكام وعدم ترك المساحات أمام نظرائهم اللاعبين العراقيين من خلال تنفيذ ستراتيجية تعتمد عل لعب خمسة مدافعين في الخط الخلفي الذي يحرسه الحارس يونغ فاي ياب وأمامهم أربعة في خط الوسط يمتازون بميزة دفاعية ومهارة في استخدام السرعة في الهجمات المرتدة في الفرص الخطرة مستثمرين حالة عدم انسجام المدافعين العراقيين داخل منطقتهم أملاً في تسجيل هدف يقلب مجريات الاجواء في الفترات التي تليه .

وفي تطور لاحق أكد رئيس لجنة القرار 140 عصام ثامر الديوان تثمين اللجنة لدور الاعلام الرياضي بجميع مفاصله والدور الكبير الذي يضطلع به في دعم واقع الرياضة وتشخيص مكامن الخلل ووضع الحلول الناجعة بشأنها .

ونقل قسم الإعلام والاتصال الحكومي في وزارة الشباب والرياضة عن عصام قوله :أرتأينا كلجنة قرار توجيه الدعوة للمؤسسات الإعلامية المرئية والمقروءة لحضور مباراة منتخبنا الوطني لكرة القدم ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة لبطولتي كأس العالم 2022 وكأس أمم آسيا 2023 أمام منتخب هونغ كونغ على ملعب جذع النخلة بالمدينة الرياضية في محافظة البصرة دعما ومؤازرة لمسيرته ضمن هذه التصفيات .

وأضاف ثامر : ثقتنا كبيرة بمنتخبنا الوطني في تقديم المستوى الذي يليق باسم العراق وتحقيق النتائج الايجابية التي تعزز من مسيرته في التصفيات وبلوغ نهائيات كأس العالم وكأس اسيا .

الجدير بالذكر أن السلوفيني سريتشكو كاتانيتش مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم اختار قائمته النهائية لخوض مباراة هونغ كونغ التي تتكون من اللاعبين ( فهد طالب ومحمد حميد ومحمد صالح وعلي عدنان وضرغام اسماعيل وريبين سولاقا وسعد ناطق واحمد ابراهيم وعلي فائز ومصطفى محمد جبر وعلاء علي مهاوي وميثم جبار وابراهيم بايش ومحمد قاسم وجيلوان حمد وبشار رسن وصفاء هادي وامجد عدوان وهمام طارق واحمد جلال وعلاء عبد الزهرة وعلاء عباس ومهند علي كاظم ).

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق