اخبار العراق الان

تركيا تبدأ عملية عسكرية داخل سوريا 

متابعة/ المدى

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، امس الأربعاء، عن بدء العملية العسكرية شمال شرقي سوريا، مستهدفا ما قال إنها “تنظيمات إرهابية”، على حد تعبيره.

وقال الرئيس التركي، الذي أطلق على العملية اسم “نبع السلام”، إن “الجيش أطلق العملية العسكرية ضد تنظيمي (بي كا كا) و(داعش) الإرهابيين”.

وأوضح مسؤول أمني تركي أن العملية العسكرية في سوريا بدأت بضربات جوية وتدعمها نيران المدفعية ومدافع الهاوتزر.

من جانبها، ذكرت قوات سوريا الديمقراطية، التي يقودها الكرد، أن المقاتلات التركية قصفت مناطقها في شمال شرقي سوريا وتسببت في “ذعر هائل بين الناس”.

وقال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، مصطفى بالي، على تويتر إن المقاتلات التركية بدأت تنفيذ ضربات جوية على مناطق مدنية.

وذكرت وسائل إعلام رسمية سورية ومسؤول كردي على نحو منفصل أن انفجارا وقع في بلدة رأس العين شمال شرقي البلاد على الحدود مع تركيا.

وترغب تركيا بإنشاء ما تسميه “منطقة آمنة” على طول حدودها الجنوبية مع سوريا، والتي يسيطر عليها حاليا المقاتلون الكرد السوريون، المعروفون باسم وحدات حماية الشعب.

وطالب أردوغان بإقامة “منطقة آمنة” يبلغ عمقها 30 كيلومترا وتمتد لأكثر من 480 كيلومترا باتجاه الحدود العراقية، وكان يأمل في البداية بالقيام بذلك بالتعاون مع الولايات المتحدة، لكنه شعر بالإحباط إزاء ما اعتبره تكتيكات متأخرة من قبل الولايات المتحدة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق