اخبار العراق الان

مسررور بارزاني: الحروب وعمليات التغيير الديموغرافي لن تجلب السلام والاستقرار

أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الخميس، أن الحروب وعمليات التغيير الديموغرافي لن تجلب الأمان والسلام والاستقرار.

وكان بارزاني يعلق على الاجتياح التركي لغربي كوردستان (كوردستان سوريا)، والتطورات التي تشهدها المنطقة في ظل العمليات العسكرية المستمرة منذ يومين، وذلك خلال كلمة ألقاها في تخريج الدفعة 38 من طلبة جامعة صلاح الدين بإقليم كوردستان.

وقال رئيس حكومة الإقليم: «نحن قلقون للغاية وضد كافة أشكال العنف، فالحروب وعمليات التغيير الديموغرافي لن تجلب الأمان والسلام والاستقرار».

وأضاف أن «الحل السلمي والعادل والذي يضمن حقوق كافة المكونات هو الطريق الوحيد لإرساء دعائم الاستقرار».

وعبر مسرور بارزاني عن أمله في انتهاء الحرب في شمال شرق سوريا بأسرع وقت.

في سياق آخر، أكد مسرور بارزاني، أن إقليم كوردستان يسعى بقوة وبشكل حثيث إلى تطوير المحادثات مع بغداد لحل كافة القضايا العالقة بين الطرفين والخروج بنتيجة نهائية مرضية لكافة الأطراف».

وقال: «نؤيد المطالب المحقة للعراقيين وفي الوقت نفسه نؤيد حكومة السيد عادل عبد المهدي للإصلاح والعمل وفق الدستور لتطبيق العدالة ومنح الجميع حقوقهم ومن بينهم إقليم كوردستان».

وتابع بارزاني «سنسعى خلال الأربع سنوات القادمة من عمل حكومتنا إلى تطوير العملية التعليمية وتحسين جودتها وزيادة فرص التعليم العالي»، مؤكداً أن التربية والتعليم العالي يشكلان أرضية اقتصاد قوي ومجتمع متماسك.

ودعا الطلبة إلى تطوير قدراتهم وقال: «أيها الطلبة مسؤوليتكم تقتضي أن تطوروا أنفسكم وقدراتكم ونحن علينا أن نؤمن لكم الحماية ونفتح لكم فرص العمل وآفاق المستقبل».

وحث رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني القطاع الخاص على مساعدة حكومة الإقليم في تأمين فرص العمل للخريجين الجدد من الجامعات والمعاهد.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق