العراق اليوم

واشنطن: تركيا ستواجه عواقب بسبب الهجوم على غرب كوردستان

حذرت المبعوثة الأميركية لدى الأمم المتحدة، الخميس، تركيا من أنها ستواجه عواقب لهجومها على المقاتلين الكورد في شمال شرق سوريا إذا لم تعمل على حماية السكان واحتواء تنظيم داعش.

وقالت كيلي كرافت للصحافيين بعد اجتماع لمجلس الأمن الدولي بشأن سوريا “ستكون هناك عواقب للتقاعس عن الالتزام بقواعد حماية المدنيين الضعفاء والتقاعس عن ضمان عدم استغلال داعش لهذه الأفعال للعودة”.

وحسب مراسل “العربية”، فإن المندوبة الأميركية نفت منح تركيا الضوء الأخضر في سوريا.

وكانت المجموعة الأوروبية في مجلس الأمن، قالت إن العمل العسكري التركي يهدد جهود مكافحة تنظيم داعش في سوريا.

وأضافت المجموعة، في مؤتمر صحافي، أنها تواصل “دعوة كافة الأطراف في شمال شرق سوريا لحماية المدنيين”، بعد الهجوم الذي أطلقته أنقرة، الأربعاء، وتسبب بنزوح أكثر من 60 ألف مدني حتى الآن، وفق المرصد السوري.

وشددت على أهمية الحل السياسي في سوريا وفق القرارات الأممية.

وعقد مجلس الأمن جلسة طارئة لبحث الوضع شمال شرق سوريا بطلب من بلجيكا وفرنسا وألمانيا وبولندا والمملكة المتحدة.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إنه ينبغي العمل على خفض تصعيد الصراع في سوريا.

 وقال غوتيريس للصحافيين في كوبنهاغن: “أود أن أعبر عن قلقي العميق بشأن تفاقم الصراع في شرق سوريا. من الضروري للغاية وقف التصعيد”.

وأضاف “العمليات العسكرية ينبغي دوما أن تحترم ميثاق الأمم المتحدة والقانون الإنساني الدولي، وأنا قلق من المخاوف الإنسانية القائمة ليس فقط بشأن الضحايا وحسب بل أيضاً بشأن عمليات النزوح التي تجري حاليا”.

 

PUKmedia / وكالات

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق