اخبار العراق الان

الحشد الشعبي في ذكرى خيانة 16 اكتوبر: موقف الوطني الكوردستاني كان موقف العراق الموحد !

أشادت ميليشيات الحشد الشعبي ، اليوم الاربعاء ، بدور حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني ، اثناء دخول هذه المليشيات والقوات الأمنية العراقية الاخرى الى محافظة كركوك ، فيما بات يُعرف بخيانة 16 أكتوبر 2017 .

 وقال القيادي في الحشد الشعبي محمد البصري، لـ(باسنيوز) ان “الحشد الشعبي، مؤسسة تابعة للدولة العراقية، تأتمر بأوامر القائد العام للقوات المسلحة ” ، مضيفاً ” بعد حدوث بعض المشاكل في محافظة كركوك ، وقضية الاستفتاء وتقسيم العراق ، امر القائد العام للقوات المسلحة في وقتها حيدر العبادي، بسيطرة القوات العراقية، والحشد الشعبي على كركوك”.

وبيّن البصري ان “الحشد الشعبي كان له دور بهذه العملية من خلال تأمين الطرق، ومنع اي مساس بالمواطنين وعدم الاشتباك مع اي قوة عسكرية، الا في حال هي بدأت بذلك ” وفق قوله.

وعن دور حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني في التعاون والتنسيق مع بغداد من أجل دخول القوات العراقية والحشد الشعبي الى كركوك ، اشاد البصري بموقف الحزب ، بالقول ” هذا هو ديدن العراقيين الوطنيين ، الذين يحافظون على كل قطرة دم عراقية ، وكان موقفهم موقف العراق الموحد، عكس الذين ارادوا جر العراق الى الحرب الاهلية” .

وكانت القوات الامنية العراقية و ميليشيات الحشد الشعبي ، وبعد اقل من شهر على استفتاء الاستقلال في اقليم كوردستان في 25 سبتمبر/ أيلول 2017 ، نفذا عملية عسكرية غير مبررة ، واسعة النطاق ، ضد مواقع قوات البيشمركة في كركوك وغيرها من الأراضي الكوردستانية الخارجة عن ادارة اقليم كوردستان او ماتسمى بـ(المتنازع عليها)، وفيما كانت قوات البيشمركة بدأت بالتصدي للهجوم ، قام فصيل داخل حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني ، بسحب قوات تتبع لهم من محاور القتال ماتسبب بانهيار دفاعات البيشمركة فيما بات يُعرف بـ”خيانة 16 اكتوبر”.

 

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق