العراق اليوم

قيس الخزعلي يحذر من تداعيات تسليم مقر قيادة العمليات في كركوك.. قرار غير مدروس

الحياة العراقية

حذر الأمين العام لعصائب أهل الحق قيس الخزعلي، الأربعاء، من تسليم المقر المتقدم في محافظة كركوك إلى الحزب الديمقراطي الكردستاني، فيما وجه طلبا إلى رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي.
وذكر الخزعلي، في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع “تويتر” اطلعت عليها ورد، الحياة العراقية ،إن “قرار تسليم مقر قيادة العمليات في كركوك للحزب الديمقراطي هو قرار غير مدروس في توقيت خاطئ ويزيد من مخاوف محاولات اعادة الوضع الى ما قبل 17/10/2017”.
وأضاف الخزعلي، “بالنسبة لنا لا نجامل في رفض هذا القرار ونحذر من تداعياته ونؤكد على ضرورة ان يراجع القائد العام هذا الإجراء”.
وكشف محافظ كركوك وكالة، راكان سعيد الجبوري، بأن رئيس الوزراء العراقي أمر باعادة مقر المجلس القيادي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، والذي كان يشغله قيادة العمليات المشتركة عقب احداث 16 تشرين الاول 2017.
وجاء القرار بالتزامن مع استمرار مباحثات اقليم كوردستان والحكومة العراقية بخصوص كركوك والمناطق المتنازع عليها من ضمنها عودة الديمقراطي الكوردستاني وتسليمه جميع مقراته في كركوك، الا ان القرار واجه انتقادات بعض المواطنين من المكون العربي، ونظموا تجمعات احتجاجية امام مقر قيادة العميات المشتركة في المحافظة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق