اخبار العراق الان

شرطة السليمانية تكشف ملابسات مقتل صحفي واسرته: كان انتحاراً

افاد مدير شرطة محافظة السليمانية، العميد آسو شيخ طه، اليوم الخميس، بأن جميع الأدلة تشير إلى أن مقتل الإعلامي (آمانج باباني) مقدم البرامج في قناة (إن آر تي) مع زوجته وطفلهما كان انتحاراً ولم تكن عملية اغتيال.

شيخ طه قال في المؤتمر الصحفي الذي عقده ظهر اليوم، وتابعته (باسنيوز)، بأنه “بحسب تقرير الطب العدلي، والأدلة الجنائية التي حصلنا عليها من موقع الحادث، فأن باباني قد قام بقتل زوجته أولاً برصاصتين ومن ثم قتل طفله بثلاث رصاصات وبعدها انتحر باطلاق النار على نفسه داخل سيارة زوجته”.

وأضاف، ان “المسدس الذي نفذت فيه الجريمة كانت داخل سيارة الصحفي الكوردي وهو من النوع غير المرخص لدى الجهات الأمنية وبقي فيه سبع رصاصات بعد ان اطلق منه سبع رصاصات أخرى، وبامكان الصحفيين رؤية السيارة التي كان يستقلها الصحفي الكوردي مع عائلته والتأكد بأنها لم تتعرض لأي اطلاق نار من الخارج”.

موضحاً، ان “الصحفي الكوردي كان يعاني من مشكلة مع زوجته بعد ان رفعت ضده دعوى وكان من المقرر ان تكون جلسة المحكمة في قضيتهما يوم 20 من الشهر الجاري”.

وأشار الى ان “باباني ترك سيارته بالقرب من منزل أهل زوجته وركب مع زوجته بسيارتها نوع (جيب لاندكروز) ومن ثم خرجا سويةً مع ابنهما”.

وكان بابان، والذي يقدم برنامج «بلا حدود» في قناة NRT الكوردية، قد لقي مصرعه إلى جانب زوجته وطفلهما، مساء الأربعاء، برصاص مسلحين مجهولين استهدف السيارة التي كانوا يستقلونها على طريق جنوبي مدينة السليمانية.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق