اخبار العراق الان

مجلس ديالى يكشف حقيقة اغلاق مخيم معسكر سعد للنازحين

 بغداد اليوم- ديالى

كشف مجلس محافظة ديالى، الخميس، عن حقيقة اغلاق مخيم معسكر سعد للنازحين في بعقوبة.

وقال رئيس مجلس ديالى علي الدايني لـ(بغداد اليوم)، ان “اغلاق مخيم معسكر سعد للنازحين، (5كم شمال شرق بعقوبة)، خبر غير دقيق وننفيه جملة وتفصيلا”، لافتا الى ان “مجلس ديالى لديه قرار واضح بمنع اغلاقه لحين حسم ملف عودة كل الاسر النازحة التي تسكنه الى مناطقها المحررة وهذا قرار لارجعة فيه”.

واضاف الدايني، ان “المخيم والذي تسكنه حاليا اكثر من 100 اسرة نازحة ننتظر ضوء اخضر لاعادتها الى مناطقها وفق اليات المعمول بها وبخلافه سيبقى المخيم مفتوح  للنازحين الى اشعار اخر”.

يذكر ان مخيم (معسكر سعد) للنازحين، تأسس في 2015، ويضم عشرات الاسر النازحة من مناطق جلولاء والسعدية وحوض حمرين.

 وكان النائب عن محافظة ديالى رياض التميمي قد ناشد في وقت سابق، رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي ارسال قوة عسكرية لحماية المدنيين النازحين بسبب قذائف الهاون من احدى قرى بهرز.

وقال التميمي في بيان تلقته (بغداد اليوم)، ان “عشرات العوائل في قرية خليل الحسيناوي جنوبي ناحية بهرز غادرت منازلها وتستقر حاليا على الطريق العام في الناحية بعد تكرار قصفها بقذائف الهاون من جهات مسلحة غير معروفة”.

واضاف التميمي، ان “القوات الامنية تمنع الاهالي من النزوح وتقطع الطريق امامهم”، مبينا ان “عملية النزوح جاءت بعد تكرار القصف والذي ادى لخسائر بشرية ومادية”.

واوضح، انه “تم رصد عجلة نوع كيا حمل يستقلها مسلحون بكاميرات المراقبة التابعة لإحدى نقاط التفتيش أطلقت منها قذائف الهاون”.

وجدد التميمي الدعوة والمناشدة للقائد العام للقوات المسلحة الى “وضع حد لهذه الخروقات الامنية والتي ستؤثر ان استمرت بدون حلول الى زعزعة الوضع الامني في المحافظة بسبب ضعف القادة الآمنيين الموجودين في المحافظة”.

وطالب وزير الداخلية التدخل الفوري بـ”تغير قائد الشرطة للخروقات المتكررة ومنها قبل يومين قيام سيطرة وهمية بقتل سجناء

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق