اخبار العراق الان

سوريا الديمقراطية توافق على الاتفاق الأمريكي – التركي .. ولكن!

أكد مظلوم عبدي، القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية (تشكل الوحدات الكوردية نواتها)، مساء اليوم الخميس، أن الاتفاق على وقف إطلاق النار «جاء نتيجة لمقاومة مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية من كل المكونات»، لافتا إلى أن الاتفاق يشمل المنطقة الممتدة بين سري كانيه وكري سبي.

 وقال عبدي في تصريح إعلامي تابعته (باسنيوز): «لقد استمرت النقاشات على هذا الموضوع ثلاثة أيام وقد تدخل ترامب شخصيا بهذا الموضوع، وأرسل رسالة إلى الرئيس التركي وأوفد بعثة امريكية إلى أنقرة لإجراء لقاءات مع تركيا، ونحن كنا على اطلاع بجميع المباحثات ونستطيع القول كنا على تواصل مع الطرف الأمريكي».

 وأضاف «ونتيجة ذلك تم الإعلان عن الاتفاق»، مشيراً إلى أن الاتفاق «يشمل المناطق التي تشهد المعارك بين سري كانيه (رأس العين) وكرى سبي (تل أبيض)».

 وأكد عبدي أن «هذه الاتفاقية هي من أجل هذه المناطق، ونحن وافقنا عليها، ولكي تنجح الاتفاقية نحن كقوات سوريا ديمقراطية سنعمل ما بوسعنا لتنفيذ بنوده».

 وشدد عبدي على أن «أمريكا هي المسؤولة عن سير الاتفاق، فهناك مشاكل في المنطقة ويجب عدم تغير ديموغرافية المنطقة وإعادة جميع المدنيين إلى ديارهم مرة أخرى».

وبشان المناطق الأخرى، قال عبدي: «المناطق الأخرى لم يتم المناقشة حولها إلى الآن، وستبقى قواتنا متواجدة في مواقعها، ومن المحتمل أن تتم المناقشة حول المناطق الأخرى في وقت لاحق».

وفي وقت سابق اليوم، أفاد بيان أمريكي- تركي مشترك عقب محادثات رفيعة المستوى في أنقرة، أن الجيش التركي سيفرض «منطقة آمنة» في شمال سوريا.

وذكر البيان أن «الطرفين اتفقا على وقف إطلاق النار بشكل مؤقت في الحملة التي تشنها تركيا على فصائل كوردية مسلحة بشمال شرق سوريا».

 وقال البيان «إن القوات المسلحة التركية ستفرض المنطقة الآمنة».

 وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده لم تقدم ضمانات في المحادثات بشأن مدينة كوباني، مضيفا أن الجيش التركي «يعلق» فقط العمليات حتى تغادر الوحدات الكوردية المنطقة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق