اخبار العراق الان

"السرطان" يسيطر على أكبر قضاء بالبصرة ولجنة محلية تحمل دوائر الصحة المسؤولية

بغداد اليوم – البصرة

اتهمت لجنة الصحة والبيئة في قضاء الزبير الذي يعد اكبر اقضية محافظة البصرة، اليوم الجمعة، الدوائر المعنية بالصحة والبيئة في المحافظة بعدم التعامل بجدية مع التلوث البيئي الذي يتعرض له القضاء وانتشار مرض السرطان بصورة كبيرة.

وقال رئيس اللجنة مصطفى التميمي، في تصريح خاص لـ(بغداد اليوم)، انه “لا توجد أي جدية في التعامل مع تلوث خطير يتعرض له اكبر اقضية البصرة “، كاشفا عن وجود “اصابات سرطانية خطيرة في الزبير”.

ولفت الى ان “شارعاً واحداً في القضاء سجل 20 اصابة بمرض السرطان”، مبينا ان “هذه الحالة نموذج لما يعانيه القضاء “.

وحذر التميمي مما وصفه بـ”التعامل غير الجدي الذي تمارسه الدوائر ذات العلاقة بالصحة والبيئة مع الكارثة البيئية التي يتعرض لها القضاء”.

وكان التميمي، قد كشف في الـ27 أيلول الماضي، عن تصاعد خطير في معدل الإصابات بالأمراض السرطانية في حي الكوت السكني، في قضاء الزبير غربي البصرة.

وقال لـ(بغداد اليوم) إن “حي الكوت السكني، يعاني من انتشار الامراض السرطانية بشكل كبير حيث سجلت لجنة الصحة إصابة 20 مواطن بالسرطان شهريا، في حي سكني يسكنه 6000 نسمة”.

وبين أن “الأسباب الأساسية لتلك الأصابات هي الضربات التي تعرضت لها مدرسة الزبير الإعدادية، فضلا عن مقرات تابعة للنظام السابق بأسلحة تحتوي على اليورانيوم”.

وأضاف أن “ابراج الاتصال والانترنيت فضلا عن الاشجار المثمرة التي زرعت على ارض مصابة بالاشعاعات، وبيع المواد الإنشائية الملوثة قرب المنازل هي عوامل أخرى ساهمت بانتشار مرض السرطان بشكل مخيف وملفت للنظر”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق