اخبار العراق الان

نائبة عراقية تكشف عن ملف فساد جديد في وزارة الكهرباء

طالبت النائبة عن ائتلاف ‹دولة القانون› عالية نصيف، رئيس الوزراء وهيئة النزاهة بفتح تحقيق حول قيام من وصفتهم بـ «الفاسدين وضعاف النفوس» في وزارة الكهرباء باستحصال «رشوة» مقدارها 5000 دولار على دفعتين من الراغبين بالتعيين بصفة أجير يومي.

وقالت نصيف في بيان اليوم الأحد، أرسلت نسخة منه لـ (باسنيوز): «إن وزارة الكهرباء عينت حوالي خمسة آلاف مواطناً بصيغة أجور يومية، وذلك مقابل دفع رشوة مقدارها 35 ورقة (ورقة = 100 دولار حسب الدارجة العراقية) تقدم إلى (ح . د) و (ن . ت) في مديرية إنتاج الوسطى، كما تذهب حصة إلى (ح . ع) المتواجد في تركيا، وهو سمسار لصالح جهة عليا في الوزارة».

وأوضحت نصيف أنه «بعد أن حصلت موافقة الوزير على تعيين المواطنين الذين دفعوا الرشوة ووصلت قوائم أسمائهم إلى (ف . س . ج)، أبقاها عنده ورفض إصدار الأمر بتعيين هؤلاء المساكين إلا بعد أن يدفع له كل واحد منهم مبلغ 15 ورقة غير المبلغ السابق باعتبارها حصته، كما أن (الجهة العليا في الوزارة) ابتدع أسلوباً يسمى تعيين البديل، أي أنه بالإمكان تبديل اسم الشخص الذي لايدفع الرشوة بإسم الشخص الذي يدفع».

وبينت نصيف، أن «ما يحصل هو جريمة علنية وظلم وابتزاز، فهؤلاء الفاسدون لم يكتفوا من حصصهم من الصفقات الفاسدة والعمولات فبدؤوا يجبرون العاطلين عن العمل على دفع الرشا مقابل تعيينهم، وهذا سلوك في غاية الخسة والانحطاط، لأن المتقدمين على التعيين أساسا فقراء، كما أن العمل بصيغة أجر يومي هو عمل بائس وأجوره قليلة، فهل يوجد ظلم أكثر من هذا؟».

وشددت نصيف على «أهمية فتح تحقيق في القضية من قبل رئيس الوزراء وهيئة النزاهة بأسرع وقت ممكن وإحالة المرتشين الى القضاء، وإجبار الجهات العليا في الوزارة والمدراء العامين المرتشين على إعادة المبالغ إلى هؤلاء المساكين وإصدار أمر إداري بتعيينهم فوراً».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق