اخبار العراق الان

خروج كافة مقاتلي الوحدات الكوردية من سرى كانيه‎

أكد مصدر كوردي سوري مطلع، بعد ظهر اليوم الأحد، خروج كافة مقاتلي الوحدات الكوردية من مدينة سرى كانيه مع قافلة الصليب الاحمر الدولي «دون أسلحة».

المصدر أفاد لـ (باسينوز) أن «مقاتلي الوحدات الكوردية المحاصرين في مدينة سرى كانيه تمكنوا من الخروج من مدينة سرى كانيه مع الصليب الاحمر الدولي دون أسلحة».

وكان مصدر ميداني أفاد  لـ(باسنيوز) بدخول الصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر الكوردي، بعد ظهر اليوم الأحد، 20 تشرين الأول 2019، إلى مدينة سرى كانيه (رأس العين) لإجلاء الجرحى والمدنيين، من المنطقة.

وكان ريدور خليل، مسؤول العلاقات العامة في ‹قسد› قد أكد لوكالة ‹أسوشيتد برس›، أن قوات سوريا الديمقراطية ستسحب مقاتليها من المنطقة الحدودية بطول 120 كلم الممتدة بين مدينتي رأس العين وتل أبيض وبعمق 30 كلم إلى داخل الأراضي السورية.

 ولفت إلى أن الانسحاب سيبدأ عقب سماح تركيا لسوريا الديمقراطية بإجلاء مقاتليها والمدنيين من مدينة رأس العين المحاصرة، مؤكداً أن الإجلاء الجزئي من المدينة قد جرى أمس السبت، بعد إرجائه مراراً وبالتنسيق مع الولايات المتحدة، وثمة خطة لإكمال عملية الإجلاء اليوم الأحد إن لم يحدث هناك تأجيل جديد.

في سياق متصل، كشفت قوات سوريا الديمقراطية (تشكل الوحدات الكوردية نواتها)، في وقت سابق اليوم، حصيلة العمليات القتالية ضد الجيش التركي وميليشياته خلال الساعات الـ 24 الماضية، مشيرة إلى مقتل وإصابة 19 من مقاتليها.

 وقالت ‹قسد› في بيان طالعته (باسنيوز): «استهدف جيش الغزو التركي قرى سريه كانيه (رأس العين) بالقصف الجوي كما أنه استقدم المزيد من القوات والتحضيرات لمناطق وقف إطلاق النار».

 وأضاف «في محور قريتي الحبش والشكيرية حاولت الفصائل الإرهابية وجيش الغزو التركي شن الهجوم على مواقع قواتنا».

 كما أشارت إلى «شن الفصائل الإرهابية هجمات على مواقعنا في محاور أخرى واستهدفت قواتنا بالسلاح الثقيل ومحاولة التقدم بالمصفحات، وردت قواتنا على هذه الهجمات في إطار حقها المشروع بالدفاع عن النفس واندلعت اشتباكات في المحاور المذكورة».

 وتابعت سوريا الديمقراطية في بيانها «قواتنا تصدت لمحاولات التقدم وردتها على أعقابها فيما استخدم جيش الغزو التركي القصف المدفعي بعد أن تم صد عدوانه البري».

 ولفت البيان إلى أنه «بالرغم من التزامنا بوقف إطلاق النار على كل المحاور استمر جيش الغزو التركي بحشد قواته على محور قريتي تل خنزير وعلوك وحشد أعداداً كبيرة من المرتزقة على هذا المحور بغية شن الهجوم».

 وأكد البيان أن «هجمات جيش الغزو التركي البري والجوي والمدفعي أدت لارتقاء (١٦) مقاتلاً في صفوفنا شهداء وإصابة (٣) بجراح».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق