اخبار العراق الان

هل تفقد الاعلام هيبتها عندما يقسو عليها الطقس وتتحول الى اشباح اعلام؟

تمثل الاعلام في كل بقاع الارض رمزا سياديا لدول العالم، فهي تعبر عن هوية
الدولة بغض النظر عن نوع الحكم فيها، وعادة ما توضع امام واجهات المباني الحكومية
والبعثات الدبلوماسية لهذا الغرض.

وتحرص السلطات على ان يكتسب هذا العلم قدسية وحرمة مادية ومعنوية فلا يسمح
بالمساس به او انزاله او العبث به، كما يتم تجديد واستبدال اقمشته التي قد تتمزق
او يتغير لونها جراء متغيرات الطقس، لكن الامر قد لا يبدو كذلك في بعض المدن
العراقية.

وبالامكان ملاحظة ذلك بسهولة فهناك العديد من تلك الاعلام قد استحالت الى
(اشباح اعلام) بعد ان عبثت بها الرياح واشعة الشمس فما عادت تحمل الوان العلم
الاصلية ولا هيبتها.

ويتساءل كثيرون عن صعوبة تغيير هذه الاعلام عند الحاجة، للحفاظ على
جماليتها وهيبتها.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق