اخبار العراق الان

أمن السليمانية يكشف ملابسات حادثة جبل ازمر

 كشفت الاجهزة الامنية في مدينة السليمانية ، ان حادثة جبل ازمر في الـ 15 من اكتوبر/ تشرين الاول الجاري ، نجمت عن قصف تركي لعنصرين من حزب العمال الكوردستاني ، قالت انهما دخلا  اراضي الاقليم دون موافقة رسمية.

وافاد بيان بالصدد ، بأنه تم استهداف اثنين من كوادر حزب العمال الكوردستاني يدعيان (جميل آمد ودمهات عگيد) في الـ 15 من اكتوبر/ تشرين الاول الجاري بطائرة من دون طيار .

واشار البيان الى ان التحقيق وجمع المعلومات عن الحادث أكدا ان اثنين من كوادر حزب العمال الكوردستاني دخلا الى اقليم كوردستان بصورة غير شرعية ودون الحصول على الموافقات الرسمية من الاطراف المعنية في حكومة اقليم كوردستان .

لافتاً الى ان “طائرات تركية بدون طيار استهدفت الشخصين وقتلتهما وسط جموع المواطنين المدنيين وهذه سابقة خطيرة لاتخدم الامن المشترك والتعايش بأي شكل من الاشكال”.

وتابع “نحن في الوقت الذي ندين فيه اي خرق لاراضي وسيادة العراق نطالب جميع الاطراف بعدم استخدام اراضي العراق واقليم كوردستان للهجوم على اية دولة مجاورة”.

بدورها اكد حزب العمال الكوردستاني في بيان رسمي مقتل اثنين من مسؤوليه في ضربة جوية تركية في مدينة السليمانية .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق