العراق اليوم

عصائب أهل الحق: بارزاني يستخدم “الرايات البيض” لأعادة احتلال كركوك

اتهم القيادي عصائب أهل الحق جواد الطليباوي، اليوم الثلاثاء، الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود بارزاني بمحاولة اعادة “احتلال” محافظة كركوك عبر استغلال الأزمة التي تعاني منها بغداد نتيجة التظاهرات.

وذكر الطليباوي في بيان حصلت عليه “الاتجاه برس”، إن “الانفصاليون، يحاولون مرة أخرى زعزعة أمن العراق وتهديد استقراره ووحدته من خلال استخدام ورقة (الرايات البيض) الارهابي في اطراف محافظة كركوك بهدف إرباك الوضع الأمني في المحافظة وتهيئة الاجواء لإعادة احتلالها من قبلهم بعد تحريرها من عصابات البارزاني الانفصالية قبل أكثر من سنتين”.

وأضاف “بعد فشل استفتاء الانفصال وبعد تحرير كركوك والمناطق المتنازع عليها وتخليصها من سيطرة العصابات الانفصالية استمر الانفصاليون بحياكة المؤامرات ضد العراق بالتعاون مع الكيان الصهيوني فنشطت حينها عصاباتهم المسماة (الرايات البيض) في اطراف كركوك وفي الطريق الرابط بين بغداد وكركوك وخطفت وقتلت تلك العصابات العديد من المواطنين الأبرياء”.

واوضح “اليوم يعود البارزاني لاستخدام عصاباته (الرايات البيض) في كركوك ضمن محاولاته لإعادة احتلالها، مستغلا بذلك الأوضاع الأمنية الحرجة التي يمر بها البلد بسبب التظاهرات والأزمة السياسية الحالية”، محذرا “الحكومة والقوات الأمنية من تلك المحاولات الانفصالية الاجرامية”.

يذكر ان هناك انباء افادت عن تسليم مقر عمليات كركوك للحزب الديمقراطي الكردستاني وسط رفض سياسي وشعبي .

MY

اتهم القيادي عصائب أهل الحق جواد الطليباوي، اليوم الثلاثاء، الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود بارزاني بمحاولة اعادة “احتلال” محافظة كركوك عبر استغلال الأزمة التي تعاني منها بغداد نتيجة التظاهرات.

وذكر الطليباوي في بيان حصلت عليه “الاتجاه برس”، إن “الانفصاليون، يحاولون مرة أخرى زعزعة أمن العراق وتهديد استقراره ووحدته من خلال استخدام ورقة (الرايات البيض) الارهابي في اطراف محافظة كركوك بهدف إرباك الوضع الأمني في المحافظة وتهيئة الاجواء لإعادة احتلالها من قبلهم بعد تحريرها من عصابات البارزاني الانفصالية قبل أكثر من سنتين”.

وأضاف “بعد فشل استفتاء الانفصال وبعد تحرير كركوك والمناطق المتنازع عليها وتخليصها من سيطرة العصابات الانفصالية استمر الانفصاليون بحياكة المؤامرات ضد العراق بالتعاون مع الكيان الصهيوني فنشطت حينها عصاباتهم المسماة (الرايات البيض) في اطراف كركوك وفي الطريق الرابط بين بغداد وكركوك وخطفت وقتلت تلك العصابات العديد من المواطنين الأبرياء”.

واوضح “اليوم يعود البارزاني لاستخدام عصاباته (الرايات البيض) في كركوك ضمن محاولاته لإعادة احتلالها، مستغلا بذلك الأوضاع الأمنية الحرجة التي يمر بها البلد بسبب التظاهرات والأزمة السياسية الحالية”، محذرا “الحكومة والقوات الأمنية من تلك المحاولات الانفصالية الاجرامية”.

يذكر ان هناك انباء افادت عن تسليم مقر عمليات كركوك للحزب الديمقراطي الكردستاني وسط رفض سياسي وشعبي .

MY

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق