اخبار العراق الان

نائب: شركات أميركية هي من قامت بقنص المتظاهرين ويجب توسيع التحقيق

بغداد اليوم _ بغداد 

قال النائب عن كتلة صادقون النيابية، أحمد الكناني، الثلاثاء، إن شركات أميركية هي من قامت بقنص المتظاهرين والقوات الأمنية، خلال الاحتجاجات الأخيرة في بغداد وعدد من المحافظات، فيما دعا الحكومة إلى توسيع التحقيق.

وذكر أحمد الكناني، خلال برنامج “وجهة نظر” الذي يقدمه الدكتور نبيل جاسم على قناة “دجلة” وتابعته (بغداد اليوم)، أن “نتائج التحقيق التي أعلنت اليوم بشأن الاحداث التي رافقت التظاهرات الأخيرة، لا تحظى بالقناعة، والحكومة مازالت محرجة”.

وأضاف الكناني، أن “نتائج التحقيق حملت قليلي الذنوب مسؤولية ما حصل في التظاهرات”، مبيناً أن “جهاز الامن الوطني والمخابرات، يتحملان جزءا من اللوم بما حصل خلال الاحتجاجات”.

وتابع النائب عن كتلة صادقون البرلمانية، أن “شركات أميركية هي من قامت بقنص المتظاهرين والقوات الأمنية”، داعياً الحكومة إلى “اعتبار نتائج التحقيق أولية، وتوسيعه بشكل أكبر”.

 وكانت لجنة التحقيق بأحداث التظاهرات التي شهدتها العاصمة بغداد ومحافظات أخرى مطلع الشهر الجاري، قد أعلنت في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، التقرير النهائي لتحقيقها.

ونفت اللجنة في تقريرها، “صدور أية أوامر رسمية من الجهات العليا بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين”، مبيناً أن “الخسائر في صفوف المدنيين سببه الاستخدام المفرط للقوة والعتاد الحي وعدم وجود ضبط في إطلاق النار من قبل المنتسبين، إضافة إلى قيام بعض المتظاهرين برمي قنابل المولوتوف باتجاه القوات الامنية ادت لإصابة عدد من المنتسبين”.

واوصت اللجنة بـ”إعفاء قائد عمليات بغداد والمعاون الامني له وقائد فرقة 11 وقائد فرقة الشرطة الاتحادية الاولى وقائد شرطة بغداد، واعفاء امر اللواء الاول في التدخل السريع وامر فوج الثاني اللواء الاول لرئاسة الجمهورية وامر الفوج الثاني فرقة 11 وامر فرقة مغاوير الشرطة الاتحادية”.

وجاء أيضا “اعفاء قائد عمليات الرافدين وقائد شرطة ذي قار ومدير مخابرات ذي قار ومدير الامن الوطني، واعفاء قائد شرطة الديوانية ومدير استخبارات ومكافحة الارهاب المحافظة ومدير حماية المنشآت والشخصيات وامر فوج الطوارئ، فضلا عن اعفاء قائد شرطة ميسان ومسؤول حماية مجلس المحافظة ومدير شؤون افواج الطوارئ وامر فوج المهمات الخاصة”.

كما اوصت اللجنة بـ”اعفاء قائد شرطة واسط ومدير مخابرات المحافظة ومدير الاستخبارات ومدير الامن الوطني ومدير مكافحة الاجرام، بالإضافة إلى اعفاء قائد شرطة النجف من منصبه ومدير حماية المنشآت وامر افواج الطوارئ في المحافظة”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق