العراق اليوم

لجنة وزارية تكشف عن آلية لتشغيل الخريجين والعاطلين

صلاح الدين / سمير عادل

وقال رئيس اللجنة، وزير الشباب والرياضة احمد رياض العبيدي في مؤتمر صحفي عقده في كركوك: ان اللجنة الخاصة بمتابعة طلبات المتظاهرين ارسلت للاطلاع على حقوق ومتطلبات المواطنين، مبينا ان عدم خروج بعض المحافظات بالتظاهر لا يعني انها مكتفية بخدماتها أو بما يصلها من الحكومة المحلية والمركزية، لكنها لجأت الى مسالك اخرى لايصال صوتها الى رئيس الوزراء.
واشار الى اللقاء مع ممثلي الاقضية في المحافظة، حيث تم الوقوف على الكثير من الملفات وأهمها ملف المغيبين والمعتقلين وملف السجون والنازحين والمهجرين والملف الإداري والخدمي وكيفية معالجة مشكلة البطالة وعدم حصرها بالتعيين والدرجات الوظيفية وإنما فتح اكثر من باب أو جهة من الممكن ان تعيد العاطلين الى الانخراط بالعمل من ضمنها المشاريع الزراعية والصناعية والاستثمار بكل أنواعه من ضمنه الاستثمار النفطي وكذلك تمت مناقشة ملف تاخر صرف الرواتب واعادة المفصولين من الجهات الامنية أو الإدارية ورفع الحيف والظلم عن بعض المناطق من خلال التعويضات وصرف المستحقات الزراعية والمستحقات آنية الصرف ومستحقات الشركات وزيادة التخصيصات المالية للمحافظة ومعالجة الديون التي بذمة بعض المزارعين. 
واوضح العبيدي ان اللجنة ستعمل على تصنيف هذه المطالب وتحويلها الى آلية عمل، لافتا الى  ان هناك بعض المطالب الشخصية والفئوية سيتم تكليف الحكومة المحلية بحلها واذا ما احتاجت الى تخويل من بعض الوزارات فسيكون هناك دعم لها، وتوجد كذلك مطالب تحتاج الى تدخل مباشر من رئيس الوزراء ومجلس الوزراء وستتم إحالتها ايضا، اضافة الى مطالب تحتاج الى تعديل وتشريع قانون سيكلف بها اعضاء مجلس النواب المتواجدون في المحافظة لرفعها مباشرة الى رئيس البرلمان الذي أوصى بشكل مباشر بعزل المطالب التي تحتاج الى تشريع أو تعديل قانون لرفعها بشكل سريع الى مجلس النواب من اجل ان يأخذ دوره في معالجة الخلل التشريعي وإيصال الحقوق.
ودعا العبيدي الى الاسراع بتشريع القوانين وإعطاء صلاحيات للمحافظات والوزراء من اجل ان يكون لديهم صوت حقيقي بتنفيذ هذه المطالب وسيتم الإعلان في الأيام المقبلة عن خارطة طريق وخطة عمل بجميع المطالب بعد اكمالها ورفعها الى مكتب رئيس الوزراء، اضافة الى ان لجنة التعيين المركزي وضعت خطة يمكن من خلالها أن يعرف الخريج والعاطل وقت تعيينه وآلية التعيين وتسلسله من خلال نافذة إلكترونية وهي خطوة من الخطوات التي بدأ العمل فيها، اضافة الى خطوات اخرى سيتم الإعلان عنها.
بدوره، بين رئيس مجلس شيوخ عشائر محافظة صلاح الدين خميس جبارة لـ”الصباح” ان حضور لجنة متابعة طلبات المتظاهرين جاء للاستماع الى مطالب أهالي المحافظة، إذ تم اجراء حوارات مع اطياف مختلفة من أهالي كركوك من شيوخ عشائر وموظفين حكوميين ومواطنين وتسجيل الطلبات الرئيسة المشروعة.
وذكر ان كل قضاء أعطى مطالبه للجنة وتعد موضوعية ومنطقية وتختص بالدعم اللا محدود للزراعة والبنى التحتية والطرق وزيادة الدرجات الوظيفية ومبالغ التعويضات وتوحيد الجهات الامنية والعمل على اعادة المغيبين وإنهاء ملف النازحين وغلق جميع المخيمات الموجودة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق