اخبار العراق الان

نائب عن الفتح بشأن قدوم مارك أسبر: الأمريكان تعودوا على الزيارات المفاجئة

بغداد اليوم- بغداد

قال النائب عن تحالف الفتح ناصر تركي، ‏الأربعاء (23‏ تشرين الأول 2019)، إنه يطمح لان تحمل زيارة وزير الخارجية الاميركي مارك إسبر إلى العراق، جوانب ايجابية.

وذكر تركي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “الامريكان اعتادوا على الزيارات المفاجئة والسريعة”، مشيراً إلى أن “أغلبها لا يأتي باتفاقات وضمن الأطر الرسمية بين الدولتين”.

وأضاف: “نطمح أن تكون جوانب الزيارة ايجابية وتقدم الدعم إلى القوات الامنية من تدريب أو تسليح أو غيرها في ظل الظروف الراهنة”.

ولفت إلى، أن “الزيارة ستبحث عدداً من القضايا العالقة، بينها تحديد أماكن للقوات الامريكية المنسحبة من سوريا، لإنهاء السجال الذي تكلم به الكثير عن تجاوزات أمريكا على الاتفاقية الأمنية بين العراق”.

ووصل وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، الأربعاء (23 تشرين الأول 2019)، إلى العاصمة بغداد، في زيارة سرية.

وقال مصدر لـ (بغداد اليوم)، إن “إسبر وصل في ساعة مبكرة من صباح اليوم إلى بغداد بزيارة غير معلنة”، مبينا أنه “من المقرر أن يبحث الوزير الأميركي مع نظيره العراقي نقل قوات بلاده من سوريا وإبقائهم في العراق، إلى جانب مكافحة تنظيم داعش”.

وأجرى الوزير الأمريكي زيارة سرية إلى المملكة العربية السعودية، الاثنين (21 تشرين الأول 2019)، المخاوف المشتركة” للبلدين في ظل تصعيد التوتر مع إيران.

وذكرت وسائل اعلام سعودية، أن إسبر عقد محادثات مع الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده.

وأفاد مصدر أمني، الإثنين، 21 تشرين الأول، 2019، بوصول القوات الأميركية المنسحبة من سوريا إلى محافظة نينوى.

وقال المصدر لـ(بغداد اليوم)، إن “القوات الأميركية المُنسحبة من سوريا والبالغ عددها حوالي ألف جندي، وصلت إلى ناحية ربيعة بمحافظة نينوى عبر طريق سحيلا”.

وتابع، أن “القوات الاميركية تواجدت بمنطقة سيملكه وهو المنفذ الحدودي الرابط مع سوريا باتجاه إقليم كردستان، ولا يعرف ما هو المكان الذي ستتوجه اليه ولكن حسب المعلومات أن قسما كبيرا منها سيتجه إلى اقليم كردستان”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق