اخبار الرياضة

يوفنتوس يقلب الطاولة على لوموكتيف موسكو العنيد

تألق النجم الأرجنتيني باولو ديبالا بعد أن قاد فريقه يوفنتوس لقلب تأخره أمام ضيفه الروسي لوكوموتيف موسكو بهدف لفوز صعب بهدفين لواحد في اللقاء الذي أقيم أمس الثلاثاء على ملعب «أليانز ستاديوم» في ثالث جولات دور مجموعات دوري أبطال أوروبا بالمجموعة الرابعة.

ظل الفريق الروسي محافظًا على تقدمه بالهدف الذي سجله في الدقيقة 30 بتوقيع المهاجم الشاب أليكسي ميرانتشوك بتسديدة قوية في الشباك بعد أن ارتدت الكرة من الحارس البولندي فويتشيك تشيزني.

إلا أن النجم الأرجنتيني باولو ديبالا خطف الأنظار من الجميع وحمل على عاتقه مسؤولية إخراج متصدر «السيري آ» من هذا المأزق، بعد أن سجل أولا هدف التعادل في الدقيقة 77 بتسديدة مقوسة بعيدة المدى اكتفى الحارس بمشاهدتها وهي تسكن الزاوية اليمنى.

لم تكد تمر دقيقتين حتى أظهر «الجوهرة» قيمته الفنية الكبيرة بهدف آخر إثر متابعة لتسديدة أليكس ساندرو الصاروخية المرتدة من الحارس بوجه القدم اليسرى التي لا تخطئ الشباك.

وبهذا يحصد «البيانكونيري» انتصاره الثاني على التوالي في المجموعة ليرفع رصيده إلى 7 نقاط يستعيد بها صدارة الترتيب بفارق الأهداف أمام أتلتيكو مدريد الذي اقتنص هو الآخر فوزًا صعبًا من براثن ضيفه باير ليفركوزن الألماني بهدف نظيف.

بينما تجمد رصيد الفريق الروسي عند 3 نقاط يحتل بها المركز الثالث، فيما يقبع الباير في قاع الترتيب بدون نقاط بثلاث هزائم متتالية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق