اخبار العراق الانعاجل

بغداد الآن .. ترقب وتسوق وحجوزات مغلقة

ووجهت وزارة الداخلية كافة مفاصلها، بالدخول في حالة الانذار القصوى “ج” 100%K اعتبارا من صباح يوم غد الخميس 24 تشرين اول.

ومن المتوقع خروج تظاهرات “سلمية”، دعا اليها ناشطون “شباب” عبر مواقع التواصل الاجتماعي في بغداد والمحافظات، يوم الجمعة المقبل الموافق 25 من تشرين اول الجاري، والتي تعد امتدادا لتظاهرات الاول من الشهر الحالي.

وبحسب مصدر امني، فأن قرارا بحظر التجوال “لم يرد لغاية الان”، مرجحا فرضه في حال تطورت الامور في ساحة التحرير وغيرها من المناطق التي تشهد بالعادة تظاهرات احتجاجية”.

وابلغ المصدر، السومرية نيوز، بأن “الوضع الامني في بغداد جيد”، مشيرا الى “الاجهزة الامنية التي تعمل على مدار الساعة تفرض سيطرتها بشكل كامل على الاوضاع في بغداد والمحافظات”.

ويقول المصدر، إن طائرات الخطوط الجوية المحلية العاملة في بغداد شهدت اقبالا واسعا سيما المتوجهة الى مدينة اربيل في اقليم كردستان، لافتا الى أن جميع الحجوزات في الخطوط المحلية مغلقة بسبب اكتمالها ، اذ لا توجد مقاعد لغاية يوم السبت المقبل السادس والعشرين من تشرين اول الحالي.

واشار المصدر، الى أن “هناك حالة من الترقب لدى اهالي العاصمة”، منوها الى “وجود اقبال كثيف من العوائل البغدادية الى محلات التسوق ومحال الخضروات تحسبا من وقوع طارئ”.

وأعلنت لجنة التحقيق بشأن التظاهرات في العراق، امس الثلاثاء، أن الاستخدام المفرط للقوة كان سببا في سقوط ضحايا من المتظاهرين، مشيرة إلى ان حصيلة قتلى أسبوع من الاحتجاجات بلغت 157 قتيلا .

وعزت اللجنة الخسائر في صفوف المدنيين إلى ضعف القيادة والسيطرة لبعض القادة والمسؤولين وهو “ما أدى إلى حدوث فوضى” بحسب اللجنة، التي أشارت في نفس الوقت أنه لم تصدر أوامر رسمية من الجهات العليا بإطلاق الرصاص على المتظاهرين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق