العراق اليوم

عبد المهدي: تقرير اللجنة التحقيقية بشأن أحداث التظاهرات مهني

أكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، اليوم الاربعاء، أن القوات الأمنية أمام تحديات وتهديدات بسبب التطورات الأقليمية لدى الجارة سورية ، مؤكدا أن تقرير اللجنة التحقيقية بشأن احداث التظاهرات مهني.

وذكر عبد المهدي في بيان حصلت عليه “الاتجاه برس”، اثناء مشاركته بتشييع قائد الفرقة الرابعة الشهيد اللواء علي اللامي في مقر قيادة الشرطة الاتحادية، “سنستمر بمقاتلة داعش ومواجهة هذا التحدي رغم كل الصعوبات”.

وأضاف “اننا نسمع مطالب شعبنا ونعمل على تلبيتها كما ان داعش مازال يمارس اعمالا ارهابية ويحاول استغلال مهام قواتنا وكثف من نشاطاته فضلا عن التطورات الاقليمية في الشقيقة سورية، مايجعل قواتنا الأمنية امام عدة تحديات وتهديدات”.

واوضح ان “نتائج اللجنة التحقيقية وتقريرها مهني”، مؤكدا اننا “سنعالج الأخطاء كما نقف بكل قوة وحزم مع قواتنا من الجيش والشرطة”.

ودعا رئيس الوزراء “القوى السياسية الى العمل سوية لحل المشاكل واحترام عمل السلطات الثلاث ومؤسسات الدولة لتحقيق الصالح العام”.

يذكر ان قائد الفرقة الرابعة في الشرطة الاتحادية اللواء علي اللامي استشهد اثناء تصديه لعصابات داعش الارهابية في سامراء.

MY

أكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، اليوم الاربعاء، أن القوات الأمنية أمام تحديات وتهديدات بسبب التطورات الأقليمية لدى الجارة سورية ، مؤكدا أن تقرير اللجنة التحقيقية بشأن احداث التظاهرات مهني.

وذكر عبد المهدي في بيان حصلت عليه “الاتجاه برس”، اثناء مشاركته بتشييع قائد الفرقة الرابعة الشهيد اللواء علي اللامي في مقر قيادة الشرطة الاتحادية، “سنستمر بمقاتلة داعش ومواجهة هذا التحدي رغم كل الصعوبات”.

وأضاف “اننا نسمع مطالب شعبنا ونعمل على تلبيتها كما ان داعش مازال يمارس اعمالا ارهابية ويحاول استغلال مهام قواتنا وكثف من نشاطاته فضلا عن التطورات الاقليمية في الشقيقة سورية، مايجعل قواتنا الأمنية امام عدة تحديات وتهديدات”.

واوضح ان “نتائج اللجنة التحقيقية وتقريرها مهني”، مؤكدا اننا “سنعالج الأخطاء كما نقف بكل قوة وحزم مع قواتنا من الجيش والشرطة”.

ودعا رئيس الوزراء “القوى السياسية الى العمل سوية لحل المشاكل واحترام عمل السلطات الثلاث ومؤسسات الدولة لتحقيق الصالح العام”.

يذكر ان قائد الفرقة الرابعة في الشرطة الاتحادية اللواء علي اللامي استشهد اثناء تصديه لعصابات داعش الارهابية في سامراء.

MY

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق