اخبار العالم

الخارجية الإيرانية تصف الاتفاق الروسي التركي بالخطوة الإيجابية لإنهاء النزاع في سوريا

أعربت وزارة الخارجية الايرانية عن ترحيبها بالاتفاق الروسي التركي الأخير في سوتشي، لإعادة الاستقرار وإنهاء النزاع بشمال سوريا.

وقال المتحدث باسم الوزارة عباس موسوي في تصريح، إن هذا الاتفاق يعتبر خطوة إيجابية في رفع مخاوف تركيا الأمنية من جهة، والحفاظ على وحدة الأراضي السورية وتعزيز السيادة الوطنية من جهة أخرى، مبينا أن طهران تشجع دمشق وأنقرة على الجلوس حول طاولة المفاوضات، والتوصل إلى حل نهائي للأزمة بالوسائل السلمية.

وأضاف موسوي، أن تواجد القوات الأجنبية في شمال سوريا لن يسهم في تحقيق الأمن، وأن انسحاب هذه القوات من المنطقة سيسهم في إعادة الأمن والاستقرار.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق