اخبار العراق الان

رسمياً.. عبدالمهدي يرفض الاستقالة

 أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، عن رفضه الاستقالة من منصبه، بعد موجة الغضب الشعبي والسياسي التي يشهدها العراق في أعقاب تظاهرات 1 أكتوبر، التي سقط خلالها أكثر من 7500 مواطن بين قتيل وجريح.

وقال وزير الإعمار العراقي بنكين ريكاني في تصريح صحفي، أوردته وكالة الأنباء العراقية الرسمية، إن «رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لن يستقيل ويعد الاستقالة هروباً من المسؤولية في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد».

وأكد الوزير العراقي، أن «الحكومة نفذت أغلب الوعود التي قطعتها والمتبقي منها سينفذ قريباً».

فيما كشفت مصادر عراقية مطلعة لـ (باسنيوز)، أن «زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أرسل وفداً رسمياً إلى عبدالمهدي، وطالبه بالاستقالة من أجل تهدئة الأوضاع في العراق وعدم خروج المواطنين بتظاهرات 25 أكتوبر، لكنه رفض أيضاً الاستقالة».

ودعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أمس الثلاثاء، أنصاره إلى البقاء على اتم الاستعداد والجهوزية لكل طارئ والتأهب لكل أمر، مع قرب انطلاق تظاهرات 25 أكتوبر.

ودعا مدونون وناشطون عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى تظاهرات حاشدة في العاصمة بغداد وباقي المحافظات يوم 25 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، من أجل المطالبة بإقالة الحكومة العراقية الحالية برئاسة عادل عبدالمهدي، ومحاسبة قتلة المتظاهرين.

وأكد النشطاء أن التظاهرات المعنية ستشهد مشاركة قوية وفاعلة من جميع العراقيين، من أجل نيل الحقوق المسلوبة من قبل الكتل والأحزاب السياسية، التي تسيطر على الدولة العراقية منذ سنين طويلة، والتي ساهمت بنشر القتل والفساد في العراق، حسب قولهم.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق