اخبار العراق الان

محافظ ديالى يوجه انذارًا نهائيًا لقادة أمن الوقف: إما حصر السلاح أو الإعفاء

بغداد اليوم – ديالى

وجه محافظ ديالى مثنى التميمي، اليوم الخميس، إنذارا نهائيا لقادة امن حوض الوقف، فيما يخص تداعيات ابي صيدا الاخيرة.

وقال التميمي، في تصريح خاص لـ(بغداد اليوم)، إن “الوضع الأمني في قاطع ابي صيدا تحت السيطرة، بعد الاحداث الاخيرة التي تسببت في سقوط عدد من الضحايا”، مبيناً أن “حظر التجوال لايزال ساري المفعول في كل مدن ديالى ومنها بعقوبة ولدي اجتماع قادم مع قائد عمليات ديالى لتحديد موعد رفعه”.

ووجه محافظ ديالى، “انذارا اخيرا الى قادة حوض الوقف بضرورة حصر السلاح او وسيتم المطالبة بإعفائهم من مهامهم”، مؤكدا أن “إدارة ديالى تراقب الوضع عن كثب لاتخاذ ما يلزم من قرارات تحمي المواطنين”.

وكان محافظ ديالى، مثنى التميمي قال في وقت سابق من، اليوم الخميس، إن حظر التجوال في المحافظة جاء للحفاظ على المدنيين واعتقال الجناة، وذلك عقب ثلاث عمليات اغتيال شهدتها ديالى في الساعات الماضية.

وذكر المكتب الإعلامي للتميمي، في بيان تلقت (بغداد اليوم) نسخة منه، أن “محافظ ديالى وجه القوات الامنية بضبط الامن في عموم المحافظة، وخصوصاً في ناحية ابي صيدا، بعد الاحداث المؤسفة التي جرت اليوم”.

وبحسب البيان، قدم التميمي “تعازيه إلى أهالي وذوي المغدورين كل من مدير ناحية ابي صيدا حارث الربيعي ورئيس المجلس البلدي سعد صريوي واثنين من ذويه، سائلا الله ان يتغمدهم في جناته ويلهم اهلهم وذويهم الصبر والسلوان”.

وشدد محافظ ديالى، على “ضرورة ضبط الامن في الناحية والقبض على الجناة بأسرع وقت ممكن”، مبيناً أن “فرض حظر التجوال في المحافظة جاء للحفاظ على المدنيين ولتمييز الجناة واعتقالهم”.

وشهدت محافظة ديالى خلال الساعات الماضية من مساء اليوم الخميس، وتحديداً في ناحية أبي صيدا، راح ضحيتها مدير جنسية الناحية، المقدم محمد الحميري، ورئيس المجلس البلدي، سعد مجيد الصريوي مع نجله، ومدير الناحية، حارث الربيعي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق