اخبار العراق الان

زيباري: بغداد لا تزال تقطع حصة كردستان من الموازنة.. هذا ما يتعلق بوضع كركوك

بغداد اليوم – بغداد

أكد وزير المالية السابق هوشيار زيباري، اليوم الخميس، أن الحكومة الاتحادية لا تزال تقطع حصة إقليم كردستان من الموازنة، بسبب عدم تسليم النفط إلى بغداد.

وقال زيباري، خلال استضافته في برنامج “وجهة نظر“، الذي يقدمه الدكتور نبيل جاسم، على قناة “دجلة” الفضائية، وتابعته (بغداد اليوم)، إن “العلاقة بين بغداد واربيل جيدة وجميع الملفات العالقة بينهما في طريقها إلى الحل بفضل الوفود المتبادلة بين الطرفين”، مبيناً أن “مبدأ رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بالتعامل مع كردستان لا يعتمد على اثارة الازمات، كما فعلت الحكومات السابقة”.

وأضاف زيباري، أن “الحكومة الاتحادية لا تزال تقطع نسبة حصة كردستان من الموازنة بسبب عدم قيام الإقليم بتسليم النفط إلى بغداد، ونحن خاطبنا كثيرا الحكومة الاتحادية من اجل دفع ديون الاقليم للشركات النفطية مقابل تسليم النفط، لكن لم نصل إلى حلول حتى الان”، لافتاً الى أن “الحكومة الاتحادية لم تساعد قوات البيشمركة ماليا في حربها ضد تنظيم داعش”.

وتابع وزير المالية السابق، أن “بغداد واربيل تحاولان تقديم مقترحات وحلول مرضية للطرفين خلال الفترة المقبلة، وإنهاء جميع الملفات العالقة”.

وبشأن الصراع السياسي الحاصل في محافظة كركوك، أوضح زيباري أن “محافظة كركوك ستبقى منطقة متنازع عليها بحسب ما جاء في الدستور العراقي حتى اجراء الاستفتاء والتطبيع”، مشيراً الى أن “مواقع كردية كثيرة في كركوك قد تم احتلالها من قبل القوات الاتحادية والحشد الشعبي في عملية فرض القانون”.

وأكد وزير المالية السابق، أن “توجه رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي حول الوضع في محافظة كركوك مدعوم دوليا”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق