اخبار العراق الان

ستة قتلى وألف جريح حصيلة جديدة للاحتجاجات العراقية .. حرق واقتحام مقار رسمية وحزبية

أكدت مصادر حقوقية، ارتفاع حصيلة الاحتجاجات التي يشهدها العراق، اليوم الجمعة، إلى 6 قتلى وأكثر من ألف جريح، إلى جانب اقتحام وحرق مقار رسمية وحزبية، وسط دعوات للتهدئة.

وبحسب مصادر أمنية وطبية، فقد قتل أربعة متظاهرين بالرصاص الحي وأصيب 18 آخرون بجروح في مدينة الناصرية بجنوب العراق، حيث أحرق متظاهرون مبنى المحافظة إثر استئناف الاحتجاجات المناهضة للحكومة،.

وهذه هي المرة الأولى التي يسجل فيها استخدام للرصاص الحي منذ مساء الخميس، حيث استؤنفت الاحتجاجات التي أسفرت مطلع الشهر الحالي عن مقتل 157 شخصاً، غالبيتهم بالرصاص الحي. وقتل متظاهران في بغداد خلال النهار، بعدما أصيبا بقنابل مسيلة للدموع في الوجه.

وقالت مصادر بالشرطة، إن ما لا يقل عن 3000 متظاهر اقتحموا مقراً حكومياً في مدينة الناصرية بجنوب العراق وأشعلوا النار فيه.

وذكر مصدران أمنيان أن ستة محتجين أصيبوا في مدينة العمارة في محافظة ميسان في جنوب البلاد، بعدما فتح حراس مكتب ميليشيا ‹عصائب أهل الحق› الشيعية بالمدينة النار عليهم. وأضاف المصدران أن المحتجين كانوا يحاولوا إشعال النار في المكتب.

وأشارت مصادر بالشرطة إلى أن متظاهرين أضرموا النار في مكاتب تابعة لحزب سياسي شيعي وجماعة شيعية مسلحة في محافظة المثنى بجنوب العراق. وأشعل المحتجون النيران في مقر تيار الحكمة وعصائب أهل الحق في وسط مدينة السماوة. وحاولت قوات الأمن تفريق المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع.

من جهتها، أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق أنها وثقت وفاة متظاهرين اثنين اختناقاً بالإضافة إلى إصابة 974 آخرين في الاحتجاجات التي تشهدها بغداد وعدد من المحافظات الجنوبية في العراق.

ووثق ناشطون مساء اليوم، اقتحام المتظاهرين مقر المجلس الأعلى الإسلامي في واسط، وإحراق مقر حزب الدعوة بالنجف، وحرق 3 مركبات للشرطة في البصرة، وحرق المقرات الحزبية كافة في المثنى والناصرية.

واجتاحت الاحتجاجات المناهضة للحكومة أنحاء العراق الجمعة، حيث يطالب المحتجون باستقالة الحكومة والقضاء على الفساد.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق