اخبار العراق الان

63 قتيلا حصيلة يومين من احتجاجات العراق .. الأعلى سُجّلت في ذي قار وميسان

قُتل 6 أشخاص، السبت، في تجدد الاحتجاجات في العراق، بينهم 3 متظاهرين في بغداد، وفق حصيلة رسمية، و3 أشخاص برصاص حماية مسؤول محلي في جنوب البلاد، بحسب مصادر أمنية وطبية.

وبهذا يبلغ عدد قتلى يومين من الاحتجاجات في العراق، الجمعة والسبت، 63 قتيلا في بغداد ومناطق جنوبية، وفق ما أفادت المفوضية العراقية لحقوق الإنسان.

وقالت المفوضية، السبت، إن الحصيلة الأعلى جرّاء الصدامات التي اندلعت منذ الجمعة سُجّلت في محافظتي ذي قار وميسان.

وعن ضحايا السبت، أوضح العضو في المفوضية العراقية لحقوق الإنسان، علي البياتي، أن 6 أشخاص قتلوا: 3 في بغداد و3 في الناصرية جنوباً، فيما أشارت الشرطة أيضا إلى وقوع 17 جريحا في الناصرية.

وبحسب بيان للمفوضية طالعته (باسنيوز)، فإن الاحتجاجات أسفرت منذ يوم أمس عن سقوط 63 قتيلاً توزعوا على الشكل التالي:

– بغداد ١٠

– ميسان ١٤

– ذي قار ١٥

– البصرة ٧

– المثنى ١

– الديوانية ١٢

– بابل ٤

وأكدت المفوضية ارتفاع عدد المصابين من المتظاهرين والقوات الأمنية إلى ٢٥٩٢ جريحاً.

وأفادت مصادر أمنية وطبية في الناصرية أن الأشخاص الثلاثة قتلوا بالرصاص خلال إقدام محتجين على اقتحام منزل رئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة وإضرام النار فيه .

وأفادت الشرطة أن مجموعة من المحتجين خرجت من بين آلاف تجمعوا في وسط الناصرية واقتحمت منزل مسؤول محلي. وأضافت أن الحرس أطلقوا النار على المحتجين بعد اقتحام المبنى.

إلى ذلك ، حاولت القوات الأمنية مساء السبت، أخراج المتظاهرين بالقوة من ساحة التحرير وسط  بغداد ، مستخدمة قنابل الغاز المسيل للدموع .

يذكر أن التظاهرات الاحتجاجية التي تجددت في بغداد والمحافظات الأخرى شهدت مواجهات دامية في يومها الأول، امس الجمعة ،  سقط خلالها قتلى وجرحى أغلبهم في المحافظات الجنوبية قضوا نتيجة استخدام القوات الأمنية الرصاص الحي.

كما تم فرض حظر التجوال في 6 محافظات عراقية جنوبية .

من جانبها أرسلت الحكومة العراقية قوات من جهاز مكافحة الإرهاب إلى محافظات جنوبية، حيث شهدت ذي قار وميسان مواجهات بين متظاهرين غاضبين وعناصر تابعين لميليشيا عصائب أهل الحق الذين فتحوا النيران على المحتجين وأسقطوا قتلى وجرحى بحجة محاولتهم اقتحام مكاتب الميليشيا.

كما خولت الحكومة المحافظين جنوب البلاد بفرض حالة الطوارئ، وإعادة تنظيم الصفوف وفقا للتطورات التي قالت الداخلية إن اعتداءات نفذت من جهات مسلحة ضد قواتها أجبرت الحكومة على فرض حظر التجوال في عدد من المحافظات الجنوبية.

وكانت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس- بلاسخارت أعربيت عن أسفها العميق وإدانتها لوقوع خسائر في الأرواح خلال الاحتجاجات الأخيرة، كما استنكرت بشدة تدمير الممتلكات العامة والخاصة.

بلاسخارت قالت في بيان أرسلت نسخة منه لـ (باسنيوز) أنها «تعرب عن قلقها العميق إزاء محاولة كيانات مسلحة عرقلة استقرار العراق ووحدته والنيل من حق الناس في التجمع السلمي ومطالبهم المشروعة” ، في اشارة على مايبدو الى ميليشيات الحشد الشعبي .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق