العراق اليوم

تعرف على الخليفة المتوقع للبغدادي

بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب مقتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي في عملية نفذتها قوات خاصة أميركية بسوريا، تلوح أسئلة عمن سيخلفه في قيادة التنظيم، وعما تبقى من التنظيم أصلا ومن هيكله التنظيمي وإمكاناته.

وفي هذا السياق، تشير تقارير صحفية وبحثية إلى أن البغدادي لم يكن عند مقتله القائد الحقيقي للتنظيم وعملياته، بعد أن عمل على توكيل مهامه إلى لجنة مفوضة منذ ظهوره الأخير بمقطع فيديو في أبريل/نيسان الماضي.

والاسم الأكثر تداولا بصفته خليفة للبغدادي هو العراقي التركماني عبد الله قرداش الذي يعرف أيضا باسم حاجي عبد الله العفري وهو من قضاء تلعفر غرب الموصل بشمال العراق.

وقد وُصف قرداش بأنه خليفة البغدادي منذ أن أعلنت وكالة أعماق الذراع الإعلامية لتنظيم داعش في أغسطس/آب الماضي أن البغدادي رشحه “لرعاية أحوال المسلمين”، حسب تعبير الوكالة.

ونقلت مجلة نيوزويك الأميركية عن مسؤول مخابرات إقليمي -اشترط عدم نشر اسمه أو بلده- أن قرداش سيقوم بدور البغدادي. وأشار المسؤول إلى أن البغدادي كان قد تحول إلى زعيم رمزي لا يتولى قيادة العمليات، وأضاف أن “كل ما كان يفعله البغدادي أن يقول نعم أو لا، لكن لا تخطيط”.

وذكرت المجلة أن قرداش كان ضابطا بالجيش العراقي في عهد صدام حسين، وأضافت أن المعلومات بشأنه شحيحة.

ووفقا لما كتبه الخبير الأمني العراقي فاضل أبو رغيف على تويتر في وقت سابق، فإن قرداش كان معتقلا في سجن بوكا (بمحافظة البصرة) وسبق أن شغل منصبا شرعيا عاما لتنظيم القاعدة، وهو خريج كلية الإمام الأعظم بمدينة الموصل.

وأضاف أبو رغيف أن قرداش كان مقربا من القيادي أبو علاء العفري (نائب البغدادي الذي قتل عام 2016)، وأشار إلى أن والده كان خطيبا مفوها وعقلانيا.

 

PUKmedia/وكالات

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق